بوكو حرام: مقتل 45 في هجوم "شنه مسلحون ينتمون للحركة" شرقي نيجيريا

مصدر الصورة AFP
Image caption تواجه الحكومة النيجيرية ضغوطا داخلية وخارجية للقيام بمزيد من الخطوات للتعامل مع حركة بوكو حرام.

شن مسلحون يشتبه في انتمائهم لحركة بوكو حرام هجوما على قرية بالقرب من مدينة مادوجوري شرقي نيجيريا، أدى إلى مقتل نحو 45 شخصا.

وقال ناجون لبي بي سي إن المهاجمين قالوا إنهم جاءوا ليعظوا الناس، قبل أن يفتحون النار عليهم.

وفي الوقت نفسه، قال سكان محليون ومسؤولون إن 200 شخص على الأقل قتلوا في سلسلة من الهجمات في وقت سابق هذا الأسبوع.

ولم تشهد مدينة مادوجوري والمناطق المجاورة لها العديد من الهجمات منذ إعلان حالة الطوارئ العام الماضي، وتعد المناطق النائية هدفا للمهاجمين في الوقت الحالي.

وتواجه الحكومة النيجيرية ضغوطا على المستويين المحلي والخارجي للقيام بمزيد من الخطوات للتعامل مع حركة بوكو حرام منذ أن خطف مسلحوها أكثر من 200 طالبة في شهر إبريل/نيسان.

خدعة

وحضر المسلحون إلى قرية بارديري بالقرب من جامعة مادوجوري على أطراف المدينة ليل الأربعاء، وطلبوا من أهل القرية أن يتجمعوا ليستمعوا إلى وعظهم، لكنهم فتحوا النار على الحشد الذي تجمع حولهم.

وتشكلت حركة بوكوا حرام عام 2002، وركزت جهدها في البداية على معارضة التعليم الغربي.

ودشنت الحركة عملياتها المسلحة في عام 2009 بهدف إقامة دولة إسلامية في البلاد، وقتل آلاف خلال هجمات مسلحة أغلبها في مناطق شرقي نيجيريا.

وأدرجت الولايات المتحدة الحركة كمنظمة إرهابية عام 2013.

المزيد حول هذه القصة