محاولة اغتيال المرشح الرئاسي في أفغانستان عبد الله عبد الله

محاولة اغتيال عبد الله عبد الله مصدر الصورة AP
Image caption عبد الله عبد الله هو الأوفر حظا بالفوز بالانتخابات الرئاسية في أفغانستان

تعرض موكب المرشح الرئاسي البارز في أفغانستان، عبد الله عبد الله، لمحاولة اغتيال في العاصمة كابول.

وقال عبد الله في مقابلة مع التلفزيون الوطني إنه نجا الجمعة من محاولة اغتيال وذلك قبيل أيام من إجراء جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التي يحتدم فيها التنافس.

وأوضح عبد الله قائلا "منذ لحظات قليلة، عندما غادرنا تجمعا انتخابيا، تعرض موكبنا لتفجير لغم"، مضيفا أن بعض حرسه الذين أصيبوا بجروح متوسطة نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال عبد الله "الحمد الله أننا لم نصب بأذى لكن للأسف بعض الحرس أصيبوا بجروح".

ويقول مراسل بي بي سي في كابول، بلال سرواوي، إن عبد الله ومرافقوه نجوا من التفجيرين بأعجوبة.

وقالت الشرطة إن مدنيين قتلا وجرح عدة آخرون عندما استهدف تفجيران تجمعا انتخابيا لأنصار عبد الله.

وأضافت الشرطة أن التفجير الأول حدث عندما فجر انتحاري كان يقود سيارة نفسه في التجمع الانتخابي، حسب ناطق باسم الشرطة.

وتابع الناطق قائلا إن التفجير الثاني ربما حدث بسبب ما وصفه بأنه "قنبلة لاصقة" لكن مراسلنا يقول إن التفاصيل ىشأن ما حدث غير واضحة.

وطوقت الشرطة مكان التفجير.

ووصف شهود حالة الهلع والفوضى التي انتابت الحاضرين بعد سماع دويي التفجيرين.

ولم تعلن أي مجموعة عن مسؤوليتها عن التفجير لكن حركة طالبان هددت مرارا باستهداف الحملة الانتخابية لعبد الله.

ويذكر أن عبد الله الذي عمل وزيرا لخارجية أفغانستان هو الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية التي ستشهد جولة إعادة الأسبوع المقبل.

وأدان منافس عبد الله والذي يسمى أشرف غاني الهجوم على حسابه على موقع تويتر.

وستشهد أفغانستان جولة الإعادة يوم 14 يونيو بعد فشل المرشحين الاثنين في الحصول على أكثر من 50 في المئة التي يتطلبها القانون الانتخابي للحصول على الأغلبية الواضحة.

المزيد حول هذه القصة