فودافون تقر بوجود خطوط سرية تسمح بتنصت الحكومات على شبكتها

مراقبة الاتصالات مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تجد فودافون نفسها بين نارين: مراعاة مصالح زبائنها والامتثال لطلبات المراقبة

اعترفت شركة الهاتف المحمول العالمية، فودافون، بوجود خطوط سرية تسمح للحكومات بالتنصت على مكالمات زبائنها.

وأضافت الشركة أن تسجيل المكالمات شائع في 29 دولة تستخدم فيها فودافون شبكة الهاتف المحمول.

وكشف تقرير نشرته فودافون أن الخطوط السرية تسمح للوكالات الحكومية بتحديد مكان المتصلين عبر الهاتف.

واعترفت الشركة أنها واجهت "الكثير من الصعوبات" في تطبيق القوانين بالدول التي تشتغل بها، وفي تعاملها مع ما "تطلبه" الحكومات منها.

وأضافت الشركة أنه "لم يكن بوسعها عدم الامتثال للقانون" في تلك الدول.

وعلمت بي بي سي أن ستا من مجموع تسع وعشرين حكومة تملك رابطا دائما يتيح لها مراقبة اتصالات فودافون.

لكنها لم تذكر أسماء الحكومات المعنية.

نقاش

وقالت فودافون إنها نشرت هذا التقرير إسهاما في النقاش بشأن أنظمة المراقبة الحكومية.

وتابعت تقول: "إن النقاش اليوم يتناول ضرورة أن تجد الحكومات توازنا بين واجبها في حماية الدولة والمواطنين وحماية خصوصية الأفراد".

واعتبر الناشطون المدافعون عن الخصوصية أن ما كشفته فودافون يؤكد أسوأ ما كانوا يتخوفون منه.

وقال غوس حسين، المدير التنفيذي في منظمة الخصوصية الدولية، " هذه هي السيناريوهات المرعبة التي كنا نتخيلها".

وأضاف في تصريح لصحيفة الغارديان: "لم أكن أتوقع أبدا أن تكون شركات الاتصالات متواطئة".

وتابع يقول: "إنها خطوة شجاعة من فودافون بأن اعترفت، وأتمنى أن تحذو حذوها شركات اتصالات أخرى، ولكن نتوقع منها أن تتحلى بالشجاعة ولا تخضع لهذه المطالب غير القانونية".

المزيد حول هذه القصة