قمة صينية بريطانية في لندن الاسبوع المقبل

مصدر الصورة PA
Image caption زار كاميرون بكين العام الماضي

قال مكتب رئيس الحكومة البريطانية الثلاثاء إن رئيس الحكومة ديفيد كاميرون سيعقد الاسبوع المقبل قمة مع نظيره الصيني لي كيشيانغ، كانت قد الغيت قبل شهرين بعد خلاف حول حقوق الانسان.

وجاء في تصريح ادلى به الناطق باسم كاميرون ان رئيس الوزراء الصيني سيجتمع بنظيره البريطاني في مقر الاخير الرسمي في العاصمة لندن في السابع عشر من يونيو / حزيران في زيارة تأتي للرد على تلك التي قام بها كاميرون الى الصين العام الماضي.

وقال الناطق "سيجتمع رئيس الحكومة برئيس الوزراء لي، وستشمل المحادثات عددا كبيرا من المواضيع منها التجارة والاستثمارات والطاقة والجوانب الثقافية."

وكان كاميرون قد التقى بلي في ديسمبر / كانون الاول الماضي عندما ترأس اكبر وفد بريطاني يزور الصين لترميم العلاقات بين البلدين التي كانت قد تصدعت بسبب موقف بريطانيا المؤيد للزعيم الروحي لبوذيي التبت الدلاي لاما الذي تعتبره الصين متمردا يسعى الى انفصال الاقليم الصيني.

وكان قرار كاميرون استضافة الدلاي لاما قد ادى الى الغاء زيارة مقررة الى بكين في 2012، وذلك بعد ان عبرت الصين عن غضبها بالاعلان ان قادتها لن يلتقوا به.

وارتفعت الخلافات بين الطرفين الى السطح مجددا في ابريل / نيسان الماضي عندما اغضب تقرير لوزارة الخارجية البريطانية ينتقد سجل حقوق الانسان في الصين الحكومة الصينية.

وردت الصين على ذلك التقرير بالغاء اجتماع كان مقررا لبحث الموضوع في لندن.

وقال الناطق باسم كاميرون إن كل المواضيع، بما فيها حقوق الانسان، ستكون مدار بحث في اجتماع الاسبوع المقبل.

المزيد حول هذه القصة