منع العروض العامة لمباريات كأس العالم في ولاية اداماوا النيجيرية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption هواة كرة القدم في نيجيريا لا يستطيعون متابعة المباريات التي يخوضها منتخبهم الوطني الا من خلال شاشات العرض المنصوبة في الاماكن العامة

أمرت السلطات في ولاية اداماوا شمال شرقي نيجيريا كافة القاعات والاماكن العامة التي كانت تنوي تقديم عروض مباشرة لمباريات كاس العالم باغلاق ابوابها.

وقالت السلطات إنها تلقت معلومات استخبارية تفيد بأن هذه الاماكن ربما تستهدف بهجمات اثناء الدورة التي ستنطلق الخميس في البرازيل.

يذكر ان ولاية اداماوا هي احدى الولايات النيجيرية التي تشهد اعمال عنف ينفذها مسلحون اسلاميون.

ونقلت وكالة فرانس فرانس عن العميد نيكولاس روجرز من الجيش النيجيري قوله في يولا عاصمة ولاية اداماوا "لا يهدف هذا الاجراء الى منع النيجيريين من التمتع بمباريات كأس العالم بل حماية حياتهم."

وكانت الولاية هدفا لسلسلة من الهجمات شنتها حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

ففي الاول من يونيو / تموز الحالي، قتل 14 شخصا على الاقل في هجوم بالقنابل استهدف حانة في اداماوا كانت تعرض مباراة لكرة القدم. ورغم ان احدا لم يدع مسؤوليته عن الهجوم، يعتقد على نطاق واسع انه كان من تدبير بوكو حرام.

واداماوا واحدة من ثلاث ولايات نيجيرية فرضت فيها حالة الطواريء بسبب نشاط بوكو حرام.

وكان انفجاران حملت بوكو حرام مسؤوليتهما قد اسفرا عن مقتل عدة اشخاص كانوا يتابعون مباريات كرة قدم في مدينة مايدوغوري في مارس / آذار الماضي.

ويقول مراسلون إن العديد من هواة كرة القدم في نيجيريا لا يستطيعون متابعة المباريات التي يخوضها منتخبهم الوطني الا من خلال شاشات العرض المنصوبة في الاماكن العامة.

ويتوقع المراقبون ان يكون المنتخب النيجيري واحدا من افضل المنتخبات الافريقية في دورة البرازيل.

ويخوض النيجيريون مباراتهم الاولى في بطولة 2014 يوم السادس عشر من الشهر الحالي امام المنتخب الايراني.

المزيد حول هذه القصة