حكام تايلاند يمكنون الهواة من مشاهدة مباريات كأس العالم مجانا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بامكان عشاق الكرة في تايلاند الآن متابعة المباريات مجانا

أمر المجلس العسكري الحاكم في تايلاند الهيئات المشرفة على البث التلفزيوني بضمان الا يتحمل هواة كرة القدم اي نفقات لمتابعة مباريات كأس العالم.

وقال المجلس إن القرار هو جزء من "حملة السعادة" التي اطلقها والتي تشمل ايضا تمكين المواطنين من الحلاقة وحضور الحفلات الموسيقية مجانا.

وتقول الانباء إن الشبكة التي اشترت حقوق بث المباريات تطالب بتعويض قدره 21,5 مليون دولار.

وكان الجيش قد اطاح بالحكومة المنتخبة في الشهر الماضي بحجة اعادة النظام الى البلاد التي كانت قد مرت بفترة طويلة من الاحتجاجات والمظاهرات.

وقام العسكر منذ استيلائهم على مقاليد السلطة باعتقال المئات من المعارضين، لم يطلقوا سراحهم الا بعد تحذيرهم بضرورة تقويم سلوكهم مستقبلا.

وما زال نظام حظر التجول ساري المفعول في العاصمة بانكوك وغيرها من مدن البلاد.

ولكن، وفي محاولة لاضعاف المعارضة للانقلاب العسكري الذي قام به الجيش، قرر المجلس العسكري اطلاق حملة تهدف لتلميع صورته.

ويقول مراسل بي بي سي في بانكوك جوناثان هيد إن قرار تمكين جميع التايلانديين من متابعة مباريات كأس العالم بالمجان يعتبر امرا حيويا بالنسبة للحملة التي اطلق عليها عنوان "حملة السعادة."

وكانت شبكة RS قد اشترت حقوق بث مباريات دورة كأس العالم في البرازيل، كانت تنوي بث ثلث المباريات فقط دون اجر، اما اذا رغب الهواة في متابعة جميع المباريات كان يتعين عليهم ان يشتروا جهازا خاصا يتجاوز سعره قدرة الكثير من الفقراء.

ولذا امر المجلس العسكري الجهة المشرفة على البث التلفزيوني بالتوصل الى اتفاق مع الشبكة المذكرة يمكن بث جميع المباريات دون اجر رغم دعاوى التعويض المتوقعة.

ويقول مراسلنا إنه يبدو ان المجلشس العسكري مستعد لانفاق الاموال الطائلة من اجل تعزيز شعبيته.

وكان المجلس قد وعد بدعم المزارعين واحياء مشاريع للبنية التحتية وتحديد اسعار بعض المواد الغذائية الاساسية.

وتعتبر هذه السياسات تقليدا لتلك التي كانت تتبعها الحكومة التي اطاح بها العسكر.

المزيد حول هذه القصة