بيرغدال المطلق سراحه من قبل طالبان في حالة "مستقرة" في مستشفى بتكساس

مصدر الصورة
Image caption نقل بيرغدال إلى المركز الطبي للجيش في فورت سام في تكساس

قال مسؤولون إن الجندي الامريكي الذي تم تحريره الشهر الماضي بعد خمس سنوات في الاسر لدى طالبان في حالة مستقرة في المستشفى في تكساس.

ووصل السارجنت بو بيرغدال ، 28 عاما، الى الولايات المتحدة من المانيا في ساعة مبكرة من صباح الجمعة ونقل إلى مركز طبي عسكري للمرحلة الثانية من اعادة اندماجه بالمجتمع.

وقال الميجور جنرال جوزيف ديسالفو "بدا في حالة جيدة. وقدم التحية العسكرية".

ولم يتصل بيغردال حتى الآن بأسرته، ووصف المسؤولون ذلك بأنه اختياره.

وقال ديسالفو "بدا مثلما يبدو اي سارجنت في وجود رتبة أعلى. بدا في حالة جيدة وأدى التحية العسكرية".

"اختيار العائد"

Image caption بعيد الافراج عن بيرغدال، وصفه بعض الجنود والمعلقين بأنه فار من الجيش ودعوا الى معاقبته

ونقل بيرغدال إلى المركز الطبي للجيش في فورت سام في تكساس.

وقال ضباط بالجيش إن بيرغدال لم يتصل حتى الآن بوالديه، روبرت وجاني بيرغدال، اللذين لم يحضرا الى تكساس.

وقال برادلي بوبن الطبيب النفسي بالجيش "الدعم الاسري جزء جوهري من عملية اعادة الاندماج بالمجتمع".

وأضاف "بصورة عامة، إنه خيار العائد أن يقرر الوقت والمكان والاشخاص الذين يريد أن يعاود الاتصال بهم، وأعتقد أن الأسرة تتفهم ذلك حاليا".

وفي المستقبل القريب سيعمل بيرغدال مع الطاقم الطبي على عملية العودة للمجتمع والتي ستتطور وفقا لرغباته.

وقال ديسيلفا "لا يوجد جدول زمني محدد".

وستتركز اعادة تاهيل بيرغدال، الذي يقيم حاليا في غرفة في المستشفى، على تزويده "بالقدر الملائم من الاستقرار العقلي والنفسي لاستئناف الانشطة الطبيعية مع اقل قدر من المضاعفات الجسدية والنفسية".

دعوة للمقاضاة

ولم يتم اعلام بيرغدال حتى الان بالتغطية الاعلامية لاختفائه من قاعدة عسكرية في افغانستان عام 2009 أو عن الجدل الذي احاط بصفقة تبادله بخمسة من قادة طالبان المحتجزين في غوانتانامو.

وبعيد الافراج عن بيرغدال، وصفه بعض الجنود والمعلقين بأنه فار من الجيش ودعوا الى معاقبته.

ويزعم منتقدو صفقة اطلاق سراح بيرغدال أن ستة جنود أمريكيين قتلوا في المحاولات الاولية للعثور على الجندي المفقود.

ويقولون إنه يجب إعلام الكونغرس قبل 30 يوما من نقل المعتقلين في غوانتانامو.

ودافع الرئيس الأمريكي باراك اوباما عن صفقة تبادل الأسرى.

المزيد حول هذه القصة