اغتيال مرشح برلماني في كوسوفو

مصدر الصورة Reuters
Image caption ثلاثة احزاب معارضة تعهدت بالتوحد لتشكيل الحكومة الجديدة لمنع محاولات ثاتشي للفوز بفترة ولاية ثالثة

قالت الشرطة في كوسوفو إن احد مرشحي الحزب الذي يتزعمه رئيس الحكومة هاشم ثاتشي، كان قد خاض الانتخابات النيابية التي اجريت الاسبوع الماضي اغتيل رميا بالرصاص يوم الاحد.

وقالت الشرطة إنه لم يتضح ما اذا كانت عملية اغتيال المرشح الفيس بيستا، التي وقعت عندما كان القتيل وزوجته وعدد من اصدقائه خارجين من احد مطاعم بلدة راهوفيتش الجنوبية، ذات ابعاد سياسية.

وجاء في تصريح اصدرته الشرطة "ان النار اطلقت عليه من الخلف من مسافة لم تتجاوز خمسة امتار."

ولم تعلن سلطات كوسوفو بعد نتائج انتخابات الاسبوع الماضي، ولذا فمن غير المعلوم ما اذا كان المرشح القتيل قد فاز بمقعد في البرلمان الجديد لصالح حزب كوسوفو الديمقراطي الذي يتزعمه ثاتشي.

وقال ثاتشي إن السلطات تبذل كل ما لديها من جهود للقبض على الجناة.

ومن المعتقد ان حزب كوسوفو الديمقراطي قد فاز باكبر عدد من الاصوات في الانتخابات، ولكن ثلاثة احزاب معارضة تعهدت بالتوحد لتشكيل الحكومة الجديدة لمنع محاولات ثاتشي للفوز بفترة ولاية ثالثة.

المزيد حول هذه القصة