مرور 100 يوم على اختفاء الطائرة الماليزية

مصدر الصورة BBC World Service

احيا ذوو ركاب الرحلة المفقودة MH370 التابعة للخطوط الجوية الماليزية ذكراهم بمناسبة مرور 100 يوم على اختفائها.

وقال ذوو الركاب الصينيين إنهم سيقيمون الصلواة من اجل عودة احبائهم، مضيفين انهم لا يريدون سوى معرفة حقيقة ما جرى لهم.

من جانبها، وعدت السلطات الماليزية بأنها ستستمر في البحث عن الطائرة.

وما لبثت فرق الانقاذ تمشط مساحات واسعة من المحيط الهندي منذ ان فقدت الطائرة في الثامن من مارس / آذار الماضي اثناء توجهها الى بكين من العاصمة الماليزية كوالا لامبور، ولكن لم يعثر لها على اثر الى الآن.

ويعتقد ان الطائرة انهت رحلتها في اعماق المحيط الهندي، على مسافة عدة مئات من الاميال الى شمال غرب مدينة بيرث الاسترالية.

وكانت الطائرة تقل 239 راكبا معظمهم من الصينيين.

وتجمع ذوو هؤلاء في بكين الاثنين للصلاة من اجل احبائهم.

وقالت واحدة منهم، وهي داي سوتشين، التي كانت شقيقتها من بين ركاب الطائرة، "لم تعد هناك جهة يمكننا التوجه اليها طلبا للمساعدة، فلم يعد اقاربنا الينا ولسنا متأكدين من المعلومات التي تنقل الينا وليست لدينا ادنى فكرة عما ينبغي ان نفعله."

واضافت، "ولذا فنحن نصلي للبوذا ولآلهة الرحمة من اجل التبرك. ليس بوسعنا الا ان نضع كل املنا في الصلاة عسى ان تستجيب السماء لدعواتنا."

وقال احمد جوهري مدير الخطوط الجوية الماليزية إن الفترة الماضية "كانت اطول 100 يوم واكثرها ايلاما" في تاريخ الشركة.

واضاف جوهري "نفتقد زملائنا واصدقائنا الذين كانوا على متن الرحلة MH370، وسنواصل التشبث بأمل استعادتهم كما سنواصل البحث عن تفسير لما حصل للطائرة المفقودة."

كما شارك رئيس الحكومة الماليزية نجيب رزاق في التعبير عن المواساة لاسر الركاب يوم امس الاحد.

المزيد حول هذه القصة