الشرطة الصينية تقتل 13 "انفصاليا" هاجموها في شينجيانغ

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤولون صينيون إن قوات الشرطة في اقليم شينجيانغ قتلوا 13 مسلحا "انفصاليا" هاجموا مقرها في منطقة ييشينغ بولاية كاشغار الواقعة الى الغرب من عاصمة الاقليم اورومتشي.

وقالت الحكومة المحلية في موقعها الالكتروني إن المهاجمين اقتحموا مركز الشرطة بسيارة ثم القوا متفجرات عليه صباح السبت، مضيفة ان ثلاثة من رجال الشرطة اصيبوا بجروح في الهجوم.

وتتهم السلطات الصينية المسلمين الويغور في شينجيانغ بالمسؤولية عن مسلسل العنف المتصاعد في الاقليم الغربي المحاذي للحدود مع كازاخستان.

وجاء في البيان الذي نشرته الحكومة المحلية "صبيحة الحادي والعشرين من يونيو / حزيران، اقتحمت مجموعة من المجرمين تستقل سيارة مبنى للشرطة في منطقة ييشينغ بولاية كاشغار وفجروا قنابل فيه. وقتلت الشرطة 13 من المهاجمين."

وكانت السلطات الصينية قد شددت اجراءات الامن في الاقليم في الاشهر الاخيرة.

ونفذت السلطات الاثنين احكام اعدام بحق 13 شخصا في شينجيانغ ادينوا بارتكاب "هجمات ارهابية."

وينفي زعماء الويغور في المنفى انهم يقودون حملة ارهابية ضد الحكومة الصينية في شينجيانغ.

المزيد حول هذه القصة