هجمات كينيا: حركة الشباب تشن هجوما قرب بلدة مبيكيتوني

Image caption تعرض مركز للشرطة في هجوم الأحد واحترقت بعض السيارات.

قتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم جديد وقع خلال الليل قرب الساحل الكيني، بحسب ما ذكرته الشرطة، وأعلن متمردو جماعة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتهم عنه.

وقالت الشرطة إن مسلحين هاجموا قرية على الأقل في المنطقة نفسها ليلة الثلاثاء فقتلوا 10 أشخاص.

وقال منسق منظمة الصليب الأحمر موانايشا هاميسي لوكالة رويترز إن الهجوم وقع في منطقة بوروموكو القريبة من مبيكيتوني، التي تقع على الساحل بين مومباسا وحدود الصومال الشمالية.

ونقلت رويترز عن المتحدث الخاص بعمليات الشباب العسكرية، شيخ عبد العزيز أبو مصعب قوله "هاجمنا قرى حول مبيكيتوني مرة أخرى البارحة"، مضيفا أن الجماعة قتلت نحو 20 شخصا، معظمهم من الشرطة.

وقال "عملياتنا في كينيا ستستمر".

وكان مسلحون، يعتقد أنهم ينتمون إلى حركة الشباب قد قتلوا في هجوم وقع الأحد في وقت متأخر من الليل مالا يقل عن 48 شخصا عندما هاجموا فنادق ومركزا للشرطة في بلدة مبيكيتوني الساحلية الكينية‭.

وتقع البلدة قرب جزيرة لامو المعروفة بمنتجعاتها السياحية.

وقد شهدت كينيا عددا من الهجمات المسلحة منذ 2011، عندما دخلت القوات الكينية الصومال لمحاربة حركة الشباب المتشددة.

المزيد حول هذه القصة