ارتفاع عدد القتلى المسلمين في سريلانكا إلى 4 بسبب اعمال عنف للبوذيين

مصدر الصورة bbc
Image caption طالب الرئيس السريلانكي كافة الأطراف المعنية بضبط النفس

ارتفع عدد القتلى في سريلانكا إلى 4 اشخاص بسبب اعمال العنف التى يشنها بوذيون متشددون ضد المسلمين.

ورغم إعلان الحكومة فرض حظر التجوال في محاولة لوقف اعمال العنف إلا ان رجل امن مسلم تم قتله في مزرعة تمتلكها اسرة مسلمة كما تم احراق عدد من المنازل والمتاجر للمسلمين ايضا.

وكان ثلاثة مسلمين قد قتلوا الاحد الماضي بعدما تعرضوا لهجوم من قبل مجموعة "بودو بالا سينا" البوذية المتطرفة.

وتعد أعمال العنف هذه الاسوأ في تاريخ سريلانكا.

كانت السلطات السريلانكية قد فرضت حظرا على التجوال في مدينتي الوثغاما وبيروالا جنوبي البلاد بعد اشتباكات بين بوذيين ومسلمين.

وبدأت أعمال العنف خلال مسيرة للبوذيين في مدينة الوثغاما اندلعت خلالها اشتباكات اسفرت عن اصابة عدة اشخاص واحتراق بعض المحال التجارية كما تم تسجيل اعمال نهب بالمنطقة.

وكان المشاركون في المسيرة قد رددوا هتافات معادية للاسلام، وقع بعدها تراشق بالحجارة بينهم وبين المسلمين.

وقال شهود عيان إن بعض المسلمين تعرضوا للضرب كما تم قذف الحجارة نحو المنازل والمساجد.

ويشكل المسلمون 10 بالمائة من السكان في سريلانكا التى يقطنها اغلبية من البوذيين.

وتطالب الاقلية المسلمة في سريلانكا حكومة البلاد بتوفير الحماية لها فيما يرى البوذيون أن المسلمين يتمتعون بنفوذ كبير في اقتصاد البلاد.

المزيد حول هذه القصة