غرق مركب يقل 100 شخص في شرق نيجيريا إثر عنف طائفي

Image caption كان الجيش النيجيري اعتقل الثلاثاء مسؤول رفيع المستوي ينتمي الى جماعة بوكو حرام المتشددة

أفادت تقارير من نيجيريا أن نحو مئة شخص غرقوا شرق البلاد. وقال شاهد عيان لبي بي سي إن الضحايا كانوا قد استقلوا مركباً في محاولة للهروب من اعتداء طائفي على قريتهم.

وأضاف أن قائد المركب تم قتله رمياً بالرصاص، مما أثار هالة من الهلع بين الركاب، وأدى ذلك إلى غرق المركب ومقتل جميع ركابه.

ولم يستطع المسعفون العثور على اي ناجين كما انهم لم يجدوا أي جثة في المكان.

وقال مراسل بي بي بي إن أهالي القرية التي فر منها ركاب المركب وهي ذات أغلبية مسلمة في ولاية طرابا، يتهمون عصابات مسلحة مسيحية من ولاية بلاتو بشن اعتداءات عليهم. ويتنازع كلا هما على ملكية اراض في نيجيريا.

وكان الجيش النيجيري اعتقل الثلاثاء مسؤول رفيع المستوي ينتمي الى جماعة بوكو حرام المتشددة كان من ضمن مجموعة من 500 مسافر في جنوبي ولاية آبيه.

ويأتي خبر اعتقال المسؤول بعد قيام عناصر من بوكو حرام بشن سلسلة من الاعتداءات اليومية التي ادت الى سقوط حوالي 14 قتيلاً الثلاثاء كما فجرت قنبلة اثناء تجمع لمشاهدة مباريات كأس العالم التي تجري حالياً في البرازيل.

ونيجيريا، اكبر بلد من حيث عدد السكان في افريقيا والقوة الاقتصادية الاولى في القارة، مقسومة بين شمال تسكنه اكثرية مسلمة وجنوب مسيحي.

المزيد حول هذه القصة