فيليبي السادس يتوج ملكا لإسبانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعتلى الملك فيليبي السادس عرش اسبانيا بعد أن أعلنه البرلمان ملكا للبلاد. وكان فيليبي قد تسلم الوشاح الملكي من والده الملك خوان كارلوس في وقت مبكر من اليوم في قصر ثارثويلا بالقرب من مدريد.

وكان يوم الاربعاء هو اليوم الأخير للملك خوان كارلوس الذي تنازل عن العرش لابنه في وقت سابق.

ويقول المراقبون إن الاحتفال كان محدودا خاصة وأن الكثيرين في اسبانيا يواجهون صعوبات اقتصادية.

وأخذ الاحتفال شكل الاعلان أكثر منه التتويج. وهذا هو الانتقال الأول للملكية منذ استعادة الديمقراطية في اسبانيا في سبعينيات القرن الماضي.

والقى الملك الجديد البالغ من العمر 46 عاما خطابا أمام البرلمان تعهد فيه بالحفاظ على الدستور.

كما توجه بالشكر لوالده وقال انه يحدوه الأمل في تحقق أسبانيا مستقبلا أعظم.

مصدر الصورة AP
Image caption الملك فيليب والملكة ليتيثيا وابنتيهما ليونار وصوفيا خلال حفل اعلانه ملكا على اسبانيا

وقال "ستجدون في رأسا للدولة ذا ولاء، مستعدا أن يستمع وأن يفهم وينبه وينصح ويدافع عن المصالح العامة في جميع الأوقات".

ولم تتم دعوة رؤساء دول او أسر ملكية الى الاحتفال.

ثم استقل الملكة وزوجته ليتيثيا سيارة عبر مدريد حتى القصر الملكي حيث وقفا فى شرفة القصر مع الملك خوان كارلوس لتحية المواطنين.

مصدر الصورة AFP
Image caption الموكب الملكي من القصر الى الكونجرس حيث تم الاعلان عن تتويج فيليب ملكا

ويقول المراقبون ان الملك الجديد يواجه تحديات كبيرة في سبيل استعادة سمعة الملكية.

وكان والده الملك خوان كارلوس قد حظي بشعبية كبيرة لجهوده في استعادة الديمقراطية في اسبانيا، الا أن صورته اهتزت كثيرا بعد قيامه برحلة عالية التكاليف لصيد الفيلة في الوقت الذي تعاني فيه البلاد كسادا اقتصاديا.

كما تأثرت سمعته أيضا بسبب ادعاءات بتهرب ابنته كريستينا من الضرائب.

ويطالب مواطنون إسبان بتنظيم استفتاء حول بقاء الملكية في البلاد.

مصدر الصورة Getty
Image caption أعداد من الأسبان اصطفوا على الطريق لتحية الأسرة الملكية

المزيد حول هذه القصة