مؤسس ويكليكس يخشى على سلامة عائلته بعد تعرضها لتهديدات

مصدر الصورة PA
Image caption كان أسانج طلب اللجوء في سفارة الأكوادور منذ عامين لتجنب أمر إبعاده إلى السويد.

قال جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس إنه يخشى على سلامة عائلته بعد تلقيها تهديدات.

وأوضح أسانج الذي كان يتحدث من داخل سفارة الأكوادور في لندن أن أشخاصا غير محددين قد أرسلوا تهديدات ضد أطفاله ووالدتهم.

واشتكى أسانج من أنه غير قادر على رؤيتهم خلال السنوات الأربع الماضية.

وكان أسانج طلب اللجوء في سفارة الأكوادور منذ عامين لتجنب أمر إبعاده إلى السويد.

وتطالب السلطات السويدية باستجوابه بشأن اتهامات من سيدتين باعتدائه جنسيا عليهما.

وقال أسانج إنه سيظل في السفارة حتى يتحقق أي حل لمشكلته ومستقبله.

وأشار الى أن محاميّه قد نصحوه بأنه ما يزال هناك "خطر جدي" بشأن ترحيله إلى الولايات المتحدة إذا تخلى عن وضع اللجوء السياسي.

وقال أسانج "سيكون من الحمق التخلي عن اللجوء في ضوء ما حدث لتشيلسي (برادلي) ماننغ".

وتشيلسي ماننغ، هو الجندي الأمريكي الذي تحول جنسيا وكان يعرف سابقا باسم برادلي ماننغ، والذي حكم عليه بالسجن لـ 35 عاما في الولايات المتحدة لتسريبه آلاف الوثائق السرية الأمريكية إلى موقع ويكليكس.

وتسببت هذه التسريبات في احراجات وارباكات شديدة للحكومة الأمريكية وحكومات أخرى.

المزيد حول هذه القصة