أستراليا: البحث عن الطائرة الماليزية يتجه جنوبا

مصدر الصورة Getty
Image caption لم تستطع فرق البحث التوصل إلى أي أثر للطائرة الماليزية منذ إختفائها في 8 مارس/ آذار الماضي

أعلن مسؤولون ماليزيون أن المرحلة التالية من جهود البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة ستنتقل مئات الأميال جنوبا.

وقال مارتن دولان، رئيس مكتب سلامة النقل الأسترالي، إن البحث سيركز على منطقة تبعد 1800 كيلومترا عن مدينة بيرث الأسترالية.

وكانت استطلاعات قد أجريت جوا على المناطق المحيطة، ولكن عمليات البحث تحت الماء تركزت في الجهة الشمالية بعد سماع صوت رنين.

يذكر أن الطائرة قد اختفت أثناء الرحلة رقم MH370 من العاصمة الماليزية كولالمبور في طريقها إلى العاصمة الصينية بكين في 8 مارس/ آذار، وكان على متنها 239 راكبا.

وكان الخبراء يأملون أن يكون الرنين الذي التقط صوته بعد فترة وجيزة من اختفاء الطائرة آت من مسجلات بيانات الطيران في الطائرة.

ولكن بعد استمرار البحث أسابيع في قاع المحيط، توصلت السلطات إلى أن الأصوات لم تكن منبعثة من الطائرة المفقودة.

رسم قاع المحيط

وعادت فرق البحث الآن إلى البيانات الأولية للأقمار الاصطناعية لتحديد منطقة الاستطلاع الجديدة.

ويقول دولان "تشير كل التحليلات إلى أنه يجب نقل منطقة البحث جنوبا بعيدا عن موقعها الحالي، ولكننا لازلنا نعمل على تحديد المسافة التي ستنتقل إليها".

وقال إنه غالبا لن تبعد منطقة البحث الجديدة عن اليابسة. ومن المقرر رسم خريطة لقاع المحيط قبل أن يبدأ فريق البحث عمله.

وتم التعاقد مع شركة هولندية لإجراء استطلاع مفصل لقاع المحيط. ويذكر أن عمق المياه في المنطقة يبلغ ستة كيلومترات، وأن التحليل سيستغرق ثلاثة أشهر.

ويشعر الكثير من أقارب ركاب الطائرة المفقودين بالضيق إزاء عدم إحراز تقدم في البحث. ولم تستطع فرق البحث التوصل إلى أي أثر للطائرة حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة