مليونا طفل تقل اعمارهم عن الخامسة يتوفون كل عام في وسط وغرب أفريقيا

مصدر الصورة AP

قالت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن مليوني طفل تقل اعمارهم عن الخامسة يتوفون كل عام في وسط وغرب افريقيا، فيما يمثل ثلث جميع الوفايات في العالم في هذه الفئة العمرية.

وقال مانيول فونتين مدير اليونيسيف لوسط وغرب افريقيا إن التقدم في الحد من وفيات الاطفال لم يؤثر على العدد الاجمالي للوفيات نظرا للنمو "الضخم" في السكان.

وقال فونتين لوكالة فرانس برس للأنباء "الامور تتحول ببطء. بالنسبة لبعض المعايير، انخفضت نسبة وفيات الاطفال".

ولكن نظرا للنمو السكاني، فإن "عدد الاطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة الذين يتوفون كل عام لأسباب يمكن الوقاية منها باق كما هو"، ويبلغ مليونيي طفل.

ويمثل هذا العدد 30 بالمئة من العدد الاجمالي للوفيات في هذه الفئة العمرية في العالم، على الرغم من أن طفلا واحدا من بين كل عشرة اطفال يقل عمره عن الخامسة يولد في هذه المنطقة.

ومشيرا إلى قلق اليونيسيف من الزيادة الكبيرة في السكان في وسط وغرب افريقيا، قال فونتين إن تعداد نيجيريا يبلغ حاليا 170 مليونا.

ومن المتوقع ان يبلغ عدد سكان نيجيريا 450 مليونا بحلول 2050 وقرب المليار بحلول نهاية القرن لتصبح ثالت اكبر دول العالم من حيث عدد السكان.

ووفقا للتوقعات، فإن مولودا بين كل ثلاث مواليد سيولد في افريقيا بحلول 2050 وبحلول 2100 سيكون طفلا بين كل طفلين، حسبما قال فونتين.

وأضاف إنه سيكون من المستحيل على وسط وغرب افريقيا ان تنتفع من زيادة السكان كما فعلت بعض الدول في آسيا، التي حققت نموا اقتصاديا كبيرا بسبب القوة العاملة.

وقال فونتين "انهم يواصلون انجاب المزيد والمزيد من الاطفال في تعداد صغير السن بالفعل" مما يقوض اي منفعة اقتصادية محتملة.

وأضاف أن غانا والسنغال، وهما دولتان ديمقراطيتان مستقرتان، سيطرتا على نمو عدد سكانهما مقارنة بالدول المضطربة مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية والنيغر وسيراليون وجمهورية افريقيا الوسطى.