انفصاليو اوكرانيا "يوافقون على الالتزام بالهدنة"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يسيطر الانفصاليون على منشآت حيوية عديدة في دونيتسك ولوهانسك

قال المتمردون الاوكرانيون الموالون لروسيا شرقي البلاد إنهم قرروا الالتزام بوقف لاطلاق النار لغاية صباح الجمعة المقبل، ردا على الهدنة التي اعلنتها القوات الاوكرانية من جانب واحد.

اعلن ذلك في دونيتسك الكسندر بوروداي، زعيم "جمهورية دونيتسك الشعبية" التي اسسها الانفصاليون في تحد لسلطة كييف.

وكان الرئيس الاوكراني بترو بوروشينكو قد اعلن الجمعة الماضي عن خطة للسلام تتكون من 15 بندا، وعن هدنة تستمر لاسبوع واحد.

وادلى بوروداي بتصريحه عقب حضوره لمفاوضات سلام تمهيدية في دونيتسك حضرها ايضا ممثلون عن منطقة لوهانسك المتمردة ايضا على سلطة كييف علاوة على فيكتور ميدفيدتشوك المعارض للسلطات الاوكرانية والمقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كما حضر المفاوضات السفير الروسي ميخائيل زورابوف والرئيس الاوكراني الاسبق ليونيد كوتشما الذي ينظر اليه بصفة وسيط للرئيس بوروشينكو. وحضر الجلسات ايضا وسطاء من منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وكان الرئيس بوتين قد رحب بحذر الاسبوع الماضي بوقف اطلاق النار الذي اعلنته كييف.

وتتضمن خطة السلام نقلا للسلطة الى الاقاليم واجراء انتخابات مبكرة وانشاء حزام عازل يبلغ عرضه 10 كيلومترات على الحدود الاوكرانية الروسية.

ولكن المتمردين - الذين ما زالوا يسيطرون على منشآت حكومية حيوية في منطقتي دونيتسك ولوهانسك - يقولون إنهم لن يلقوا اسلحتهم ما لم تنسحب القوات الاوكرانية من المناطق الشرقية.

وقال بوروداي إن "وقف اطلاق النار سيصبح ساري المفعول كما اعلن سلفا ولغلية الساعة العاشرة من صباح الجمعة 27 يونيو / حزيران، وستقوم روسيا ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا بمراقبة التزام الاطراف بالهدنة."

ومضى للقول "نأمل ان تنجح الاطراف خلال هذه الفترة في التوصل الى اتفاق والبدء في مشاورات عن سبل التقدم في المفاوضات وتحقيق اتفاق للسلام."

المزيد حول هذه القصة