الشرطة الكينية تعتقل حاكم مقاطعة لتورطه بهجمات مسلحة

مصدر الصورة .
Image caption يلقي الرئيس الكيني اوهورو كينياتا اللوم على "شبكات سياسية محلية" في اندلاع أعمال العنف

اعتقلت الشرطة في كينيا حاكم مقاطعة لامو لتورطه بسلسلة هجمات مسلحة بداية الشهر الجاري في بلدة مبيكيتوني الساحلية الكينية.

والقي القبض على عيسى تيمامي في البلدة ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة الخميس.

ويلقي الرئيس الكيني اوهورو كينياتا اللوم على "شبكات سياسية محلية" مرتبطة بـ "عصابات اجرامية" في اندلاع أعمال العنف، إلا أن حركة الشباب الصومالية تبنت تلك الهجمات.

وكانت حركة الشباب الاسلامية الصومالية أعلنت مسؤوليتها عن هجمات الاسبوع الماضي ،ولكن رئيس كينيا أوهورو كينياتا اتهم خصومه السياسيين بأنهم وراء الهجمات . كما أن هناك تكهنات بأن الهجمات لها علاقة بقطع أراضي متنازع عليها.

وأعلنت السلطات الاربعاء عن اعتقالها لـ 13 من الانفصاليين واتهمتهم بالتخطيط للمزيد من الهجمات على الساحل.

في بيان، قالت وزارة الداخلية ان المعتقلين يشتبه في تورطهم بالتخطيط لهجمات "التطهير العرقي" وبأنهم أعضاء في مجلس مومباسا الجمهوري (لجنة نهر الميكونج)، وهي جماعة انفصالية.

وقتل نحو 10 أشخاص على الأقل في هجوم جديد وقع الثلاثاء قرب الساحل الكيني، بحسب ما ذكرته الشرطة، وأعلن متمردو جماعة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتهم عنه.

ونقلت رويترز عن المتحدث الخاص بعمليات الشباب العسكرية، شيخ عبد العزيز أبو مصعب قوله "هاجمنا قرى حول مبيكيتوني مرة أخرى البارحة"، مضيفا أن الجماعة قتلت نحو 20 شخصا، معظمهم من الشرطة.

وقال "عملياتنا في كينيا ستستمر".

وتقع البلدة قرب جزيرة لامو المعروفة بمنتجعاتها السياحية.

وقد شهدت كينيا عددا من الهجمات المسلحة منذ 2011، عندما دخلت القوات الكينية الصومال لمحاربة حركة الشباب المتشددة.

المزيد حول هذه القصة