البرلمان البولندي يمنح حكومة دونالد تاسك ثقته رغم فضيحة التسجيلات المسربة

مصدر الصورة AFP
Image caption حصل تاسك على 237 صوتا من إجمالي 440 صوتا

منح البرلمان البولندي حكومة رئيس الوزراء دونالد تاسك الائتلافية الثقة على الرغم من تورط أعضاء فيها بفضيحة تسجيلات مسربة تسببت فى احراج كبير لها.

وحصل تاسك على 237 صوتا من إجمالي 440 صوتا.

وقال تاسك خلال جلسة البرلمان إنه " من دون دعم أغلبية أعضاء البرلمان له، فإنه لم يكن بإمكانه تمثيل بولندا في الاتحاد الاوروبي"، مضيفاً "أعتقد أن جماعة اجرامية وراء هذه التسريبات".

وكانت التسجيلات السرية وغير القانونية التي نشرتها مجلة "وفبروست" زعمت أن وزير الخارجية رودوسلوف سيكوريسكي قال إن "التحالف بين بولندا وامريكا ليس له قيمة".

وورد في تسجيل آخر، حوار دار بين رئيس البنك المركزي ماريك بيلكا ووزير الداخلية بارتوليميج سينكيفيسيتش يزعم فيه بإمكانية دعم البنك لحكومة الحزب الحاكم ومساعدته اياها للفوز مجدداً في انتخابات 2015، ويعد هذا الأمر تجاوزاً لاستقلالية البنك.

وتقول المجلة إنها استحوذت على التسجيلات من رجل أعمال.

"دعوة"

وكان تاسك دعا الاربعاء إلى اجراء تصويت بالثقة على حكومته قبيل عقد قمة أوروبية من المقرر أن تبدأ الخميس في بروكسل.

وقال تاسك إنه حصل على تأكيدات بأن الحكومة لديها تفويض بالأغلبية بشأن مواصلة عملها، واعترف أن التسجيلات غير القانونية أثرت على العشرات وربما المئات من الاشخاص.

المزيد حول هذه القصة