بريطانيا تحض مسلميها على عدم تشجيع ابنائهم على المشاركة بالقتال في سوريا

Image caption ساوذرن: إن "عدد البريطانيين الذين يغادرون إلى سوريا يمثل مشكلة متنامية".

حضت مسؤولة رفيعة في مجال مكافحة الإرهاب ببريطانيا العائلات المسلمة على إبلاغ الشرطة عن أقاربهم، الذين يخططون للذهاب إلى سوريا من أجل القتال.

وقالت سو ساوذرن، مسؤول وحدة مكافحة الإرهاب في غرب ميدلاندس إن "التعرف على بعض المسلمين البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا والعراق جاء متأخرا جدا لمنعهم من السفر هناك".

وشددت ساوذرن على أن الزعماء المؤثرين في المجتمع والعائلات المسلمة، لهم دور كبير في هذا.

وأضافت أن "عدد البريطانيين الذين يغادرون إلى سوريا يمثل مشكلة متنامية".

وجاءت تعليقات المسؤولة البريطانية، أثناء مشاركتها في مؤتمر بالمسجد المركزي في برمنغهام، يوم الأربعاء.

حرب

وقال داشوق علي، رئيس تحقيق المساواة والتماسك المجتمعي في مجلس مدينة برمنغهام :"يجب أن نعمل مع العائلات والشباب وعدم تشجيعهم على المشاركة في الصراع الدائر بسوريا".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ثلاثة بريطانيين يظهرون في فيديو لتجنيد المقاتلين للانضمام إلى داعش في العراق وسوريا

وأضاف :"الشباب البريطاني يسافر إلى سوريا، للمشاركة في الحرب، دون أدنى فهم للمجموعات المختلفة التي تحارب ضد بعضها البعض".

وكشف تقرير الاثنين الماضي أن أكثر من 500 بريطاني يقاتلون حاليا في سوريا، كما ظهر عدد من البريطانيين في مقطع فيديو لتجنيد الجهاديين للقتال في العراق وسوريا.

ومن بين الرجال الذين ظهروا في الفيديو حددت السلطات البريطانية هوية ثلاثة بريطانيين.

والبريطانيون الذين ظهروا هم، رياض خان، 22 عاما، وناصر مثنى، 20 عاما، وكلاهما من كارديف، أما الثالث فكان عبدالرقيب أمين، 25 عاما، من أبردين.

ويعتقد أن الثلاثة ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

المزيد حول هذه القصة