قائد بريطاني: افغانستان لن تحذو حذو العراق

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption هناك من يقول إن السيناريو العراقي قد يتكرر في افغانستان

عبر قائد القوات البريطانية في افغانستان عن ثقته بأن ذلك البلد لن يحذو حذو العراق بالانزلاق الى حرب طائفية بعد انسحاب القوات الغربية منه نهاية العام الحالي.

وقال القائد العسكري، وهو الفريق جون لوريمر، لاذاعة بي بي سي المحلية الخامسة إن الظروف السائدة في افغانستان "تختلف كليا" عن تلك السائدة في العراق، الذي تقاتل قواته حاليا تمددا تقوده "الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)".

وكان رئيس اركان القوات البريطانية الاسبق اللورد ريتشاردز قد حذر بأن ما يجري حاليا في العراق قد يتكرر في افغانستان.

ولكن الفريق لوريمر، الذي ينهي خدمته في افغانستان هذا الاسبوع، فند هذه الاقوال واكد على ثقته بأن القوات الافغانية اكثر قدرة على التعامل مع التهديدات التي يشكلها المسلحون من القوات العراقية.

وقال "لا أظن انه من المفيد مقارنة القوات الافغانية بالقوات العراقية. فالظروف في البلدين مختلفة الى حد بعيد، كما ان السياق مختلف ايضا. فالافغان يريدون من المجتمع الدولي ان يكون حاضرا هنا."

واضاف القائد العسكري البريطاني ان القوات الافغانية "ادت عملا يثير الاعجاب" بمحافظتها على الامن قبيل الانتخابات الرئاسية التي اجريت مؤخرا.

وقال "ما زالت هناك ثغرات في قدرات القوات الافغانية، ولكنهم يعملون على معالجتها. فقد تعرفوا على مكامن الخلل، ويقوم المجتمع الدولي بمساعدتهم في التعامل معها."

وكانت الدول الغربية قد تعهدت بالتبرع بمبلغ 4 مليارات دولار سنويا لتثبيت الامن في افغانستان حتى عام 2017، واربعة مليارات اخرى لتطوير القدرات المستقبلية لقوات الامن الافغانية.

وكان الرئيس الافغاني حامد كرزاي قد استبعد في وقت سابق من الشهر الحالي احتمال عودة الجماعات المرتبطة "بتنظيم" القاعدة الى افغانستان كما عادت الى العراق.

وقال الرئيس الافغاني ردا على سؤال وجهته بي بي سي حول ما اذا كان ممكنا ان يتكرر السيناريو العراقي الحالي في بلاده، "ابدا، لن يتكرر بالمرة."

المزيد حول هذه القصة