تحقيق بمزاعم فساد ضد المسؤول الحزبي لمدينة غوانجو الصينية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان ينظر الى وان قبل ذيوع انباء التحقيق باعتباره نجما صاعدا في الحزب الشيوعي

قالت لجنة الانضباط في الحزب الشيوعي الصيني إنه تقرر اجراء تحقيق في مزاعم فساد موجهة الى مسؤول الحزب في مدينة غوانجو الجنوبية.

وقالت اللجنة إن المسؤول الحزبي وان تشينغليانغ متهم بارتكاب "مخالفات انضباطية خطيرة"، وهو الوصف الذي يستخدمه الحزب عادة للاشارة الى الفساد.

ويعتبر وان ارفع مسؤول في غوانجو، وهي من المدن الصينية الرئيسية، إذ تبز منزلته منزلة عمدة المدينة.

يذكر ان حملة محاربة الفساد التي اطلقها الرئيس الصيني شي جينبينغ عام 2012 قد اسفرت الى الآن عن اعتقال عشرات الآلاف من المسؤولين.

وكان الرئيس شي قد حذر بأن وجود الحزب واستمراريته مهددتان بالفساد، وتعهد باجتثاث كل مسؤول فاسد "نمرا كان او ذبابة."

وتقول مراسلة بي بي سي في العاصمة بكين سيليا هاتون إن جردا حكوميا مركزيا كشف مؤخرا عن 314 مخالفة انضباطية خطيرة هذا العام، مقارنة بـ 175 مخالفة كشف عنها في العام السابق.

ويقول مراسلون إن وان كان ينظر اليه قبل ذيوع انباء التحقيق باعتباره نجما صاعدا في الحزب الشيوعي، واكتسب سمعة طيبة لتواضعه عندما كان عمدة لغوانجو.

وغوانجو سادس اكبر مدن الصين، وهي مركز اقليم غوانغدونغ المهم اقتصاديا والمحاذي لهونغ كونغ.

ولكن الاقليم تأثر مؤخرا بسلسلة فضائح تدور حول البغاء وما يسمى "بالمسؤولين العرايا"، وهو التعبير المستخدم للاشارة الى المسؤولين الحكوميين الذين يحولون ما يجنوه من مبالغ الى اسرهم المقيمة في الخارج بحيث لا تبقى لهم اصول في الصين.

وتوصل تحقيق اجري مؤخرا الى وجود اكثر من الف من هؤلاء في اقليم غوانغدونغ فقط.

المزيد حول هذه القصة