كاميرون: استمرارنا في اوروبا اصبح اكثر صعوبة

مصدر الصورة AFP
Image caption رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن استمرار بلاده داخل الاتحاد الأوروبي صار أكثر صعوبة بعد اختيار جان كلود يونكر لرئاسة المفوضية الأوروبية رغم معارضة بريطانيا.

وكانت الحكومة البريطانية قد اصرت على اجراء تصويت على اختيار يونكر - الذي يعتبره البريطانيون من انصار الاندماج السياسي بين دول الاتحاد الاوروبي - في محاولة لمنع تعيينه في المنصب، ولكن المحاولة باءت بالفشل إذ صوتت الدول الاعضاء لصالحه باغلبية 26 مقابل 2.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلت إن بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي أمر حيوي وإنه مستعد للمضي قدما لتأمين الإصلاحلات التي تطالب بها، فيما عبرت المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل عن استعدادها للتعامل مع مخاوف بريطانيا بجدية.

وكانت السويد قد ايدت تعيين يونكر، ولكن راينفلت قال عقب التصويت إنه يعلم بأن الاندماج لا يروق للبعض.

لكن ميشيل روكار عضو الحزب الاشتراكي و رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق اتهم بريطانيا بعرقلة خطوات الاندماج الأوروبي، فيما قال حزب العمال البريطاني المعارض إن نتيجة التصويت الذي جرى يوم الجمعة تعتبر مذلة لكاميرون.

ولكن كاميرون قال إن النتيجة "ليست نهاية المعركة"، مضيفا انه لن يتراجع في سعيه لاصلاح مؤسسات الاتحاد الاوروبي واسترجاع بعض السلطات من بروكسل مقر الاتحاد الى لندن.

وتعهد بالمضي قدما في هذا المسعى قبل اجراء استفتاء شعبي حول عضوية بريطانيا في الاتحاد بعد الانتخابات العامة المقبلة المزمع اجراؤها عام 2015.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة