استقالة الوسيط الامريكي في عملية السلام مارتن انديك

مصدر الصورة AFP
Image caption مارتن انديك وجون كيري

في مؤشر آخر على انهيار عملية السلام في الشرق الاوسط، قدم الوسيط الامريكي مارتن انديك استقالته من منصبه يوم الجمعة.

واستقال انديك من منصبه بعد اقل من سنة من تكليفه من جانب وزير الخارجية جون كيري ليلعب دورا في الجهود التي بذلتها الادارة الامريكية من اجل التوصل الى اتفاق للسلام.

ويعود انديك الى الوظيفة التي كان يشغلها سابقا في معهد بروكينغز للدراسات.

واثنى كيري على ما وصفه "بالدور الحيوي" الذي قام به انديك في عملية السلام التي اصر على انها لم تمت.

وقال كيري في بيان اصدرته وزارة الخارجية "سيواصل العمل من اجل السلام، وكما قلنا مرارا فإن الولايات المتحدة تظل ملتزمة ليس بقضية السلام فحسب بل باستئناف العملية السلمية عندما يجد الطرفان طريقا للتفاوض بجدية."

وقال كيري في بيانه "انا ممتن جدا لمارتن وللجهود المضنية التي بذلها ولابداعه، واتطلع للعمل معه في المستقبل."

وسبق لانديك ان عمل للوبي الاسرائيلي في واشنطن، كما سبق له ان مثل الولايات المتحدة سفيرا لدى الدولة العبرية في الفترات ما بين 1995-1997 و2000-2001.

وكان لانديك دور مهم خلال جهود الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون لايجاد حل لأزمة الشرق الأوسط، ومن ضمنها اجتماع كامب ديفيد الذي جمع بين رئيس الوزراء الاسرائيلي حينها إيهود باراك والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وحاول جون كيري احياء عملية السلام في الشرق الأوسط في يوليو/ تموز الماضي، عندما اقنع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نيتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالعودة الى طاولة المفاوضات.

لكن إسرائيل اعلنت وبصورة مفاجئة بعدها في أبريل/نيسان عن خطة لبناء 700 وحدة استيطانية، ورفضت اطلاق سراح الدفعة الاخيرة من الاسرى الفلسطينيين بعدما اطلقت سراح عدد منهم في وقت سابق.

وفي المقابل، تقدم محمود عباس بطلب عضوية لفلسطين في 15 اتفاقية وميثاق للأمم المتحدة.

وعبرت اسرائيل عن غضبها بعدما نُقل عن مسؤول أمريكي لم يذكر اسمه - يعتقد ان يكون مارتن انديك - خلال حديث لصحيفة يديعوت أحرانوت الاسرائيلة، لومه اسرائيل على انهيار المحادثات وقوله إن نتنياهو "لم يتحرك قيد أنمله".