بوروشينكو يشيد "بالحلف التاريخي" بين اوكرانيا واوروبا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيس الأوكراني بووشينكو (يمين) وقع الاتفاقية في أوروبا

وصف الرئيس الاوكراني بترو بوروشينكو الاتفاق الذي وقعته الجمعة ثلاث من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق مع الاتحاد الاوروبي بأنه "اهم يوم" منذ نالت هذه البلدان استقلالها عام 1991.

ولكن روسيا قالت إن اتفاق المشاركة الذي وقعته مولدوفا وجورجيا علاوة على اوكرانيا ستكون له "عواقب وخيمة."

يذكر ان الاتفاق كان السبب المباشر الذي ادى الى اندلاع الازمة الراهنة في اوكرانيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن اجبار اوكرانيا على الاختيار بين روسيا والاتحاد الاوروبي سيقسم البلاد الى جزأين.

ومن المقرر ان ينتهي مفعول اتفاق وقف اطلاق النار بين القوات الاوكرانية والمسلحين الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي اوكرانيا اليوم الجمعة.

وقال الرئيس الاوكراني الموجود في بروكسل حيث وقع على اتفاق المشاركة إنه سيتوصل الى قرار حول ما اذا كان الاتفاق سيمدد حال عودته الى كييف في وقت لاحق الجمعة.

مصدر الصورة BBC World Service

تحليل: مراسل بي بي سي في موسكو

هناك شعور عام بالحنق هنا في روسيا أن موسكو فشلت في اقناع بلدان مثل أوكرانيا ومولدوفا وجورجيا بعدم التوقيع على هذا الاتفاق التاريخي مع الاتحاد الاوروبي.

ولدى موسكو دواعي للقلق من الناحية الاقتصادية فيما يتعلق بهذه الاتفاقات- فهي تخشى من أن تغرق السوق الروسية بالسلع الرخيصة القادمة من الاتحاد الاوروبي.

إلا أن القلق البالغ لموسكو هو المتعلق بالنواحي الجيوسياسية- الفكرة الرئيسية هنا أن هذه البلدان كانت يوما اعضاء في الاتحاد السوفيتي السابق، فموسكو ترى هذه البلدان باعتبارها تدور في نطاقها تأثيرها. ومن ثم فإن انشقاق هذه البلدان وتوجهها نحو أوروبا ويوما ما قد تكون جزءا من الاتحاد الاوروبي- حيث أن هذه البلدان مجاورة لموسكو وخاصة أوكرانيا.

وقف اطلاق النار

ويوجد الكثير مما يثير القلق في شرقي أوكرانيا- فوقف إطلاق النار الذي أعلن عنه الرئيس الأوكراني أوشك أن ينتهي.

وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن ترحيبه بمد وقف اطلاق النار لكن على أن ألا يكون فقط كمهلة للمسلحين لالقاء اسلحتهم.

وقال بوتين " يوجد سفك للدماء في جنوب شرقي أوكرانيا. مأساة انسانية، عشرات الالاف من اللاجئين مضطرون إلى البحث عن ملاذ في روسيا".

المزيد حول هذه القصة