كوريا الشمالية تختبر "صاروخين قصيري المدى"

كوري جنوبي يتابع تقريرا عن تجربة صاروخية للشمال مصدر الصورة AP
Image caption محللون يقولون انه لا يبدو أن كوريا الشمالية نجحت في تصنيع رأس نووي ولو صغير الحجم

اطلقت كوريا الشمالية صاروخين بالستيين سقطا في البحر قبالة الساحل الشرقي، بحسب ما اعلنت سول.

ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان يوضح نوع الصاروخين اللذين اطلقا. لكن وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب نقلت عن مسؤول عسكري قوله ان الامر يتعلق بصاروخي غراد قصيري المدى.

واعلنت كوريا الشمالية في وقت سابق عن تحقيق "تقدم نوعي" في قدراتها الدفاعية وذلك بعد تجربة ناجحة لصاروخ عالي الدقة للرد على مناورات قامت بها سيول على الحدود المشتركة بين البلدين.

واوردت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان هذا الصاروخ "المتقدم" تم تطويره "باشراف شخصي للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون" الذي حضر التجربة.

واعتبر اطلاق الصاروخ بمثابة استعراض قوة من قبل النظام الكوري الشمالية مع اقتراب موعد زيارة الرئيس الصيني لكوريا الجنوبية يومي الثالث والرابع من يوليو/ تموز. وهي المرة الاولى منذ حوالى عقدين التي يقوم فيها رئيس صيني بزيارة الى كوريا الجنوبية قبل الشمالية.

ويخضع الشمال لعقوبات دولية على خلفية برنامجه النووي والصاروخي. وأجرت بيونغ يانغ تجارب نووية في الأعوام 2006 و2009 و2013، ويعتقد ان لديها ما يكفي من المواد النووية لصنع عدد صغير من القنابل. لكن محللين يقولون انه لا يبدو أن كوريا الشمالية نجحت في تصنيع رأس نووي ولو صغير الحجم لحمله على صاروخ.

المزيد حول هذه القصة