موناكو: استجواب القنصل الفخري السابق لبولندا للاشتباه في تورطة في قتل حماته

مصدر الصورة AP
Image caption الشرطة الفرنسية درست تسجيلات المراقبة في الموقع

أعلن الادعاء العام الفرنسي انه يستجوب القنصل الفخري السابق لبولندا في امارة موناكو بخصوص مقتل حماته الثرية في ظروف غامضة.

وقال المدعي العام في مدينة مارسيليا إن فويتشيك يانوفسكي البالغ من العمر 64 عاما أقر بضلوعه في جريمة مقتل هيلين باستور التى كانت اكثر نساء موناكو ثراء.

وكانت هيلين باستور قد قتلت باطلاق الرصاص عليها هي وسائقها بعدما خرجت من مستشفى نيس وتم اعتقال ابنتها سيلفيا زوجة يانوفسكي بعيد الحادث ثم اطلق سراحها في وقت لاحق.

وأصيبت هيلين التى كانت تبلغ من العمر 77 عاما وسائقها محمد درويش 64 عاما بجروح خطيرة بعدما أطلق مسلح نيرانه عليهم بعد زيارة قامت بها هيلين لابنها في المستشفى قبل نحو شهرين.

مصدر الصورة AP
Image caption لحظة اعتقال يانوفسكي

وقال الادعاء الفرنسي إن التحقيقات تجري حول 7 أشخاص من بين 23 مشتبها بهم في اطار التحقيقات في القضية في كل من نيس ،مارسيليا ورين.

ومن بين المتهمين باسكال دورياك وهو مدرب رياضي من عائلة باستور الثرية التى تنتمي اليها القتيلة.

ويعتقد الادعاء ان يانوفسكي قد دفع مبلغا من المال لقاتل محترف ليقوم بقتل هيلين حتى يتسنى له وضع يديه على الثروة بعدما ترثها زوجته.

وأضاف الادعاء ان يانوفسكي قد دفع 250 الف يورو للقاتل مؤكدا ان حسابه البنكي يوضح عددا من التحويلات المالية المريبة.

وكانت بولندا قد أعلنت عزل يانوفسكي من منصبه بعيد اعتقاله بسبب ما قالت إنه "تلوث سمعته وفقدان الثقة فيه".

وكانت الشرطة الفرنسية قد أعلنت عن اثنين من المشتبه فيهما بعد دراسة تسجيلات كاميرات المراقبة وتحليل الدي أن ايه من موقع الجريمة وأكدت انهما من العناصر شديدة الاجرام ويقيمان في جزر القمر.

وأوضح الادعاء ان الرجلين استقلا القطار من مرسيليا إلى نيس ظهيرة يوم الجريمة ونزلا في احد الفنادق قبل ان ينتقلا في وقت لاحق إلى مسرح الجريمة.

وأكدت وسائل اعلام فرنسية أن الرجلين استقلا سيارة اجرة بعد تنفيذ الجريمة للعودة إلى مرسيليا ودفعا للسائق 500 يورو.

المزيد حول هذه القصة