الأزمة في أوكرانيا: الرئيس بيترو بوروشينكو يمدد وقف إطلاق النار حتى الإثنين

مصدر الصورة AP
Image caption أسلحة استولى عليها الإنفصاليون في دونيتسك بعد سيطرتهم الجمعة على وحدة تابعة للجيش في المدينة.

مدد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو وقف إطلاق النار في شرقي البلاد ثلاثة أيام أخرى تنتهي مساء يوم الإثنين.

وكانت فترة وقف إطلاق النار في الصراع مع الانفصاليين الموالين لروسيا في مناطق أوكرانيا الشرقية قد انتهت مساء الجمعة.

وعبر بوروشينكو عن أمله في أن تحقق خطته لتحقيق السلام تقدما.

وقال بعض زعماء التمرد في منطقتي دونيتسك ولوهانسك إنهم سوف يلتزمون بالهدنة غير أن آخرين رفضوها.

وجاء إعلان الرئيس الأوكراني تمديد الهدنة بعد ساعات من توقيعه على اتفاق تاريخي للتجارة مع الاتحاد الأوروبي. وكان هذا الاتفاق هو السبب الذي فجر الأزمة الحالية في أوكرانيا.

وقال بوروشينكو إنها لحظة "تاريخية"، غير أن روسيا حذرت من " العواقب" وأن أوكرانيا سوف تشق نصفين.

وقد انقضى أجل وقف إطلاق النار في الساعة العاشرة مساء الجمعة بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت غرينتش).

محادثات مع الوسطاء

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيدة أوكرانية وابنتها تلتفان بعلمي الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا في ميدان الاستقلال بعد توقيع الاتفاق التجاري بين أوكرانيا والاتحاد.

وأجرى الانفصاليون في الشرق محادثات مع الوسطاء، ومن بينهم الرئيس الأوكراني السابق ليونيد كوتشما، وسفير موسكو في أوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال أليكسندر بوروداي، زعيم ما تسمي نفسها "جمهورية دونتيسك الشعبية" في الشرق، إنه سيتم الالتزام بالهدنة الجديدة حتى الثلاثين من يونيون/ حزيران الجاري.

غير أن اثنين من كبار المتمردين في منطقة دونيتسك وهما بافلو غوباريف وإيجور غيركين، فقد نقلت وسائل الإعلام المحلية عنهما قولهما إنهما يرفضان الهدنة.

وفي كييف، التقى بوروشينكو مع كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين لبحث الهدنة بعد عودته من بروكسل.

وقد نشر لاحقا بيان على موقع الرئاسة الأوكرانية على الإنترنت يؤكد تمديد الهدنة حتى الساعة السابعة مساء 30 يونيو بتوقيت غرينتش.

"مجرد إنذار"

وأشارت وثيقة تمديد الهدنة إلى بيان سياسي بشأن أوكرانيا صادر عن المجلس الأوروبي الجمعة حدد الخطوات الرئيسية المتوقع اتخاذها بحلول يوم الاثنين.

مصدر الصورة AFP
Image caption جنديان روسيان في نوبة حراسة على الحدود بين أوكرانيا وروسيا التي تطالب بهدنة بعيدة المدى تعطى فرصة للتفاوض بين كييف والانفصاليين.

وتشمل الخطوات إعادة ثلاث نقاط تفتيش رئيسية إلى القوات الأوكرانية و "الشروع في مفاوضات جوهرية بشأن تطبيق خطة السلام التي طرحها الرئيس بوروشينكو".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قد قال في وقت سابق إنه يرحب بتمديد شريطة ألا يكون مجرد إنذار للإنفصاليين بأن يلقوا أسلحتهم.

ويصر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وقف إطلاق النار بعيد المدى للسماح بإجراء مفاوضات بين الحكومة الأوكرانية والإنفصاليين، وحث الرئيس بوروشينكو على اتخاذ "طريق السلام والحوار والتوافق".

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 420 شخصا قتلوا في المعارك بين المتمردين الموالين لموسكو وقوات الحكومة الأوكرانية في شرقي أوكرانيا منذ منتصف شهر أبريل/ نيسان الماضي.

المزيد حول هذه القصة