كوريا الشمالية تحاكم سائحَين أمريكيين بتهمة "ارتكاب أعمال معادية للدولة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption السلطات في كوريا الشمالية حساسة خاصة تجاه الأمور المتعلقة بالدين.

أعلنت كوريا الشمالية أنها ستحاكم سائحين أمريكيين اثنين معتقلين بتهمة "ارتكاب أعمال ضد الدولة".

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن "أعمالهما المعادية أكدتها الأدلة وأقوالهما" .

والأمريكيان هما جيفري فاول وماثيو ميلر المحتجزان منذ شهرين تقريبا في كوريا الشمالية.

وكان فاول قد اعتقل في شهر أبريل نيسان الماضي بعد أن قيل إنه ترك نسخة من الإنجيل في فندق، بينما اعتقل ميلر في الشهر ذاته بعد أن مزق تأشيرة دخول كوريا الشمالية وطلبه اللجوء فيها.

ولم تحدد الوكالة الكورية بالضبط طبيعة الجرائم التي تقول السلطات إن فاول وميلر قد ارتكباها.

"خطر الاعتقال"

وكان عدد من الأجانب بينهم مبشرون مسيحيون قد قبض عليهم في كوريا الشمالية في الماضي. وأطلق سراح بعضهم بعد تدخل شخصيات أمريكية بارزة.

وأدين أمريكي آخر هو المبشر الأمريكي كينيث باي الذي اعتقل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 وحكم عليه بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة العام الماضي.

وكانت بيونغ يانغ قد ألغت مرتين زيارة لروبرت كينغ، المبعوث الأمريكية الخاص لقضايا حقوق الإنسان في كوريا الشمالية بهدف بحث قضية باي.

ودأبت كوريا الشمالية على اتهام الولايات المتحدة بممارسة أنشطة عسكرية معادية لها والتآمر للإطاحة بنظام الحكم فيها.

وفي شهر مايو/آيار الماضي، حذرت الخارجية الأمريكيين المواطنين الأمريكيين من السفر إلى كوريا الشمالية بسبب ما قالت إنه "خطر القبض والاعتقال التعسفي" حتى للأشخاص الذين يحملون تأشيرات دخول سليمة.

المزيد حول هذه القصة