أوكرانيا: مزيد من مباحثات السلام وسط تجدد الاشتباكات

مصدر الصورة Getty
Image caption هدد الاتحاد الاوروبي بمزيد من العقوبات على بوتين

ينضم قادة الاتحاد الاوروبي الى المحادثات الهاتفية بين الرئيسين الاوكراني والروسي المقررة الاحد.

وتعد المحادثات هي الثانية خلال اسبوع واحد بين قادة روسيا واوكرانيا والمانيا وفرنسا.

وياتي الاجتماع الذي يتم عبر الهاتف في الوقت الذي شهدت فيه المناطق الشرقية من اوكرانيا اشتباكات متقطعة بين الانفصاليين والجيش الاوكراني.

وأكد متحدث باسم الجيش الاوكراني مقتل 5 من الجنود وإصابة 17 اخرين في اشتباكات في دونيتسك ولوهانسك.

في هذه الاثناء تظاهر بعض المحتجين على وقف اطلاق النار امام مقر رئاسة الجمهورية في العاصمة الاوكرانية كييف.

وطالب المتظاهرون الرئيس بيترو بوروشينكو بالغاء الهدنة مؤكدين انها لم تجلب شيئا سوى مقتل الجنود الاوكرانيين.

وينتظر ان ينتهي وقف اطلاق النار بين الجانبين في شرق اوكرانيا بحلول الساعة الحادية عشرة من مساء الاثنين بالتوقيت المحلي.

وكان بوروشينكو قد مدد الهدنة الاصلية التى انتهت الجمعة 3 ايام اضافية هادفا إلى تحقيق تقدم نحو تحقيق خطة السلام التى اقترحها وتتضمن 15 بندا.

وتتضمن الخطة بنودا تسمح بعدم تركيز السلطة في العاصمة كييف بالاضافة الى اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

وكان الاتحاد الاوروبي قد هدد بفرض مزيد من العقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان لم يضغط بشكل اكبر على الانفصاليين المسلحين الموالين لبلاده لتسليم سلاحهم.

المزيد حول هذه القصة