التحقيق مع ساركوزي في ادعاءات بتلقيه أموالا من القذافي

مصدر الصورة Reuters
Image caption ساركوزي متهم بالحصول على 50 مليون يورو بصورة غير شرعية من الزعيم الليبي السابق معمر القذافي

غادرت سيارة نيكولاس ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق مرآب المحكمة التي حقق معه ليل الثلاثاء، وذلك بعد توجيه الاتهام اليه بالفساد واستغلال النفوذ.

ومن بين الادعاءات التي ينظر فيها المحققون المزاعم التي تقول إن ساركوزي، حصل على 50 مليون يورو (67 مليون دولار) بصورة غير قانونية لحملته، من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ولكن لم تتم ادانة ساركوزي بشأنها حتى الآن.

وكان الرئيس السابق لحزب المحافظين، قيد التوقيف ليجيب على اسئلة القاضي، وتم ايضا استجواب محاميه تيري هيرزو القاضي غيلبرت أزيبرت.

وقال محامو هيرزو وأزيبرت، إن موكليهما وجهت لهما اتهامات أولية بشأن استغلال النفوذ، وبعد التحقيقات سيقرر القاضي مسألة محاكمتهما من عدمها.

ويتهم ساركوزي أيضا بالتنصت على حلفائه السياسيين للحصول على معلومات متعلقة بتحقيقات بتمويل احدى الحملات.

ولكن دأب ساركوزي على نفي القيام بأي عمل خاطئ ويزمع القاء خطاب تلفزيوني في وقت لاحق الأربعاء بشأن هذه الادعاءات.

استقلالية القضاء

أما رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالا والذي ينتمي إلى الحزب الإشتراكي، فقال إن "الوضع جدي، والحقائق جدية، ولكن كرئيس للحكومة اود ان اذكر باستقلالية القضاء الذي يجب ان يكمل عمله بهدوء".

وأضاف فالا، "لا أحد فوق القانون ولكن أود التذكير بان هناك احتمال بالبراءة، والتحقيق تولته دائرة الجرائم المالية الجديدة بصورة مستقلة عن الحكومة الاشتراكية".

يذكر أن الاشتراكيين تمكنوا من الوصول الى السلطة بعد هزيمة ساركوزي في انتخابات عام 2012.

المزيد حول هذه القصة