فرنسا تنضم إلى الدول التي تعزز الإجراءات الأمنية في مطاراتها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انضمت فرنسا إلى الدول التي فرضت اجراءات أمن مشددة على مطاراتها بالتوافق مع طلب الولايات المتحدة تعزيز وتحسين اجراءات التفتيش في الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة، حسبما ذكر مسؤولون فرنسيون الجمعة لوكالة فرانس برس للأنباء.

وقالت هيئة الطيران الفرنسية في بيان إن الاجراءات الجديدة "ستنفذ بطريقة تقلل إلى اقصى حد ممكن من ازعاج الركاب، كذلك تتجنب التسبب في تأخير الرحلات".

وحذرت سلطة الطيران المدني الركاب المتوجهين إلى الولايات المتحدة من أنهم قد يواجهون بعض التأخير نتيجة لذلك.

وكانت مطارات دولية، من بينها في المملكة المتحدة، قد عززت الخميس الاجراءات الأمنية على الطائرات المتوجهة مباشرة إلى الولايات المتحدة تحسبا من تحذيرات أمريكية من "تهديدات خطيرة".

وتأتي هذه الخطوة بعدما نشرت تقارير اعلامية عن نية عناصر من القاعدة في سوريا واليمن تطوير قنابل يمكن تهريبها على متن الطائرات الى الولايات المتحدة.

وقال مجلس الامن القومي الأمريكي إن تلك التغييرات تأتي ردا على تهديدات "حقيقية" دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

واكدت إدارة النقل في المملكة المتحدة، أن بريطانيا من ضمن الدول التي يشملها تشديد اجراءاتها الامنية.

وقال وزير الأمن القومي الامريكي جو جونسون في بيان "سنواصل تعديل الاجراءات الامنية لتعزيز امن الطيران دون التسبب بأي ازعاجات غير ضرورية للمسافرين"، مضيفاً "نحن نتبادل معلومات حديثة ومهمة مع حلفائنا، ونتشاور مع قطاع الطيران".

وصرح مسؤول في وزارة الامن القومي، طلب عدم الكشف عن هويته، لرويتز ان المطارات الاوروبية ستعمل على تشديد اجراءاتها الامنية.

وأكد أن هذه الاجراءات ستكون قيد التنفيذ قريباً.

"الأجهزة المخفية بدهاء"

وحول طبيعية التغييرات، قال ريتشارد ويستكوت مراسل بي بي سي إن السلطات البريطانية لم تحدد كنه تلك التغييرات لكنها لم تنف أن ذلك سيتسبب في طوابير طويلة أثناء الاجراءات الامنية في المطار.

ويقول فرانك غاردنر مراسل بي بي سي لشؤون الأمن إنه على مدار السنوات الخمس الماضية، عمل متشددون يمنيون على تطوير ما يسمى "الأجهزة المخفية بدهاء" وهي أجهزة لا تحتوي على معادن من شأنها ان تحدث ضجة عند مرورها خلال أجهزة الانذار.

وكان مسؤولون أمنيون ومسؤولون في مجال إنفاذ القانون قالوا إن الحكومة الأمريكية ناقشت مع السلطات الأوروبية الإجراءات التي تتضمن مزيدا من الفحص والتدقيق للأجهزة الإلكترونية والأحذية الخاصة بالركاب المتوجهين إلى الولايات المتحدة وتركيب أجهزة إضافية للكشف عن المتفجرات.

وتوجد أجهزة الفحص الدقيقة تلك في معظم المطارات الاوروبية لكنها لا تستخدم لكل المسافرين.

ويخشى المسؤولون الأمريكيون من احتمال دخول المتشددين الذين يحملون جوازات سفر أوروبية والذين تلقوا تدريبات في سوريا على تصنيع الأجهزة التي يمكنها الافلات من اجراءات الامن المشددة بالمطارات.

وعلى صعيد متصل، أعلن مسئولون في أوغندا تطبيق اجراءات امنية مشددة بعد تلقي تحذيرات من استهداف المطار الرئيسي بالعاصمة كامبالا.

وكانت الولايات المتحدة أصدرت تحذيرا لرعاياها بتجنب السفر عبر مطار عنتيبي الدولي.

المزيد حول هذه القصة