"عصائب أهل الحق" تعتذر عن قتل بريطانيين بالعراق في 2007

مصدر الصورة
Image caption قال الخزعلي إن عملية الاختطاف والقتل كان يجب الا تحدث

اعتذر زعيم جماعة مسلحة شيعية اختطفت خمسة بريطانيين وقتلت اربعة منهم عام 2007.

وقداطلق سراح خبير تكنولوجيا المعلومات بيتر مور في ديسمبر/كانون الاول 2009، ولكن خاطفيه قتلوا حراسه الاربعة.

وأنحى الشيخ قيس الخزعلي، زعيم عصائب أهل الحق، باللائمة على بريطانيا في مقتل الرهائن.

وكان كل من أليك ماكلوكلين وجاسون سويندلهيرست وجاسون كريسويل وآلان ماكمينمي يعملون حراسا لمور عند احتجازهم.

وكان الخاطفون يريدون استخدام الرهائن في عملية تبادل للأسرى.

وتعد جماعة عصائب الحق قوة سياسية وعسكرية الآن في العراق.

وفي مقابلة في بغداد، قال الخزعلي لجيرمي بوين محرر شؤون الشرق الاوسط في بي بي سي إنه كان مسجونا عند احتجاز مور وحراسه.

وقال إنه آسف لمقتل الحراس، وإن عملية الاختطاف والقتل كان يجب الا تحدث.

وأضاف "اعتقد ان الجكومة البريطانية مسؤولة عن موتهم لأنها لم تكن جادة في التفاوض مع الجانب الذي احتجزهم".

وأضاف "لو عجلوا في التفاوض ما كان هذا قد حدث. الحكومة البريطانية ركزت فقط على بيتر مور. كان الحراس مواطنين من الدرجة الثانية. وكان هذا مفاجأة لنا".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وصل مور الى بريطانيا في الاول من يناير/كانون الثاني 2010

واطلق سراح مور عام 2009 في عملية لتبادل الاسرى شملت الخزعلي.

وتعد عصائب الحق، التي تشمل الان حزبا سياسيا، جماعة شيعية مسلحة ذات نفوذ وقوة تشارك بقوة في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وظهرت الجماعة ابان القتال ضد امريكا وبريطانيا بعد غزو العراق عام 2003.