كعكة لمثليي الجنس أمام القضاء في بريطانيا

مخبز يواجه المحاكمة لرفضه إعداد كعكة لمثليي الجنس
Image caption رفض مخبز "أشرز" طلبا من ناشط في مجال حقوق مثليي الجنس بإعداد كعكة عليها دمى بيرت وإيرني

يواجه مخبز بريطاني المحاكمة بتهمة التمييز، بسبب رفضه طلبا بإعداد كعكة عليها شعار يدعم زواج مثليي الجنس.

ورفضت شركة "أشرز" للخبز طلبا من ناشط في مجال حقوق مثلي الجنس بالحصول على كعكة عليها دمى مسلسل الرسوم المتحركة "شارع سمسم"، بيرت وإيرني، وكعكة أخرى تحمل شعار إحدى جمعيات الدفاع عن حقوق مثليي الجنس في العاصمة الأيرلندية بلفاست.

وتواجه الشركة، التي تتخذ من مقاطعة أنترم الأيرلندية مقرا لها، إجراءات قانونية من لجنة المساواة الأيرلندية.

وأكدت اللجنة أنها ستساعد العميل الذي رفض طلبه، كما أرسلت طلبا إلى المخبز بالنيابة عنه.

معتقدات مسيحية

ويدار المخبز، الذي تأسس في مدينة نيوتاونبي عام 1992، من قبل عائلة ماك آرثر المسيحية.

وتدير العائلة ستة متاجر في أيرلندا الشمالية يعمل بها 62 شخصا.

وقال المدير العام للشركة، دانيال ماك آرثر (24 عاما)، إن الزواج في أيرلندا الشمالية "لا يزال يعرف بأنه ارتباط بين رجل وامرأة"، مشيرا إلى أن شركته تتخذ "موقفا" في هذا الصدد.

Image caption طلب العميل الكعكة للاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية والتحول، وحصل عليها من مخبز آخر

وقدم العميل الطلب إلى فرع الشركة في بلفاست منذ عدة أسابيع، قبل أن يتم تمريره إلى المكتب الرئيسي.

وفي بيان على الانترنت، قال ماك آرثر": نظرت أنا ومجلس الإدارة في هذا الطلب وتوصلنا إلى أنه يخالف معتقداتنا".

وأضاف: "إنه بالتأكيد يخالف تعاليم الكتاب المقدس، واتصلنا يوم الاثنين التالي بالعميل وأخبرناه بأنه لا يمكننا تحقيق طلبه".

تمييز

وقال ماك آرثر إن شركته عرضت على العميل رد المبلغ، وحصل عليه بالفعل بعد وقت قصير من رفض الطلب.

وأضاف: "اعتقدنا أن الأمر انتهى عند هذا الحد، ولكن بعد نحو ستة أسابيع تلقينا رسالة من لجنة المساواة تقول إننا مارسنا التمييز ضد العميل على أساس ميوله الجنسية".

وأردف: "طالبتنا اللجنة بالبحث عن طريقة لتعويض العميل عن هذا التمييز، وقالت إنها ستتخذ إجراءات قانونية إذا لم نستجب في غضون سبعة أيام".

مساعدة قانونية

وقال المدير العام للشركة إنه "مندهش للغاية" من خطاب اللجنة، مشيرا إلى أن شركته طلبت من المعهد المسيحي تقديم المشورة لها بشأن كيفية التعامل مع هذه القضية.

ويدعم المعهد موقف الشركة ويقدم لها المساعدة القانونية اللازمة.

وأشار ماك آرثر إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ترفض فيها شركته طلبات بإعداد كعك معين.

وقال: "في الماضي، رفضنا العديد من الطلبات التي تحتوي على صور إباحية أو عدائية أو لغة بذيئة".

وأضاف: "أود أن تكون نتيجة هذا أن يتم السماح لأي شركة يديرها مسيحيون باتباع المعتقدات والتعاليم المسيحية في إدارة أعمالهم وأن يسمح لهم باتخاذ قرارات بناء على ذلك".

تمييز غير قانوني

ومع ذلك، أيد غافن بويد، مدافع عن حقوق مثليي الجنس بمنظمة "رينبو بروجيكت" بأيرلندا الشمالية، شكوى التمييز التي قدمها العميل.

وقال لبي بي سي: "قررت الشركة عدم إعداد الكعكة بسبب الميول الجنسي للعميل".

وأضاف: "القانون واضح للغاية. لا يمكنك انتقاء واختيار الجانب الذي تريد من القانون. إذا كان هناك شركة تعمل في السوق فلا يمكنها انتقاء الطلبات بناء على الميول الجنسية".

وأصدرت لجنة المساواة الأيرلندية بيانا قالت فيه: "لجنة المساواة في أيرلندا الشمالية تقدم المشورة ويمكنها تقديم المساعدة للأشخاص الذين يشكون من التمييز غير القانوني".

وتعد أيرلندا الشمالية هي الجزء الوحيد في المملكة المتحدة الذي لم يسن قانونا لإقرار زواج المثليين.

المزيد حول هذه القصة