محاكمة بيستوريوس: بعض الشهود "رفضوا الإدلاء بشهادتهم"

مصدر الصورة Reuters
Image caption يتهم الادعاء بيستوريوس بقتل صديقته عمدا في أعقاب مشادة كلامية بينهما

قال محامي العداء الجنوب افريقي أوسكار بيستوريوس إن بعض الشهود رفضوا الإدلاء بشهادتهم فى القضية المذاعة على التلفزيون تجنبا للتشهير.

وقال باري روكس أمام المحكمة إن الشهود لم يرغبوا في ترويج "شهادتهم في شتى أرجاء العالم".

وأجلت المحكمة القضية إلى جلسة السابع من أغسطس/آب لانهاء المداولة.

ويتهم الادعاء بيستوريوس بقتل صديقته عمدا في أعقاب مشادة كلامية بينهما.

بينما ينفي بيستوريوس أن يكون قد أطلق النار عمدا على صديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب العام الماضي، قائلا إنه كان يظن أنها لص تسلل إلى بيته.

وتعد المحاكمة، التي بدأت في الثالث من مارس/آذار الماضي، أول محاكمة تذاع تلفزيونيا في جنوب أفريقيا كما حظيت باهتمام عالمي كبير.

وقال روكس للمحكمة المنعقدة في العاصمة بريتوريا إن الدفاع رفض استدعاء شهود أخرين.

وأضاف أنه فضل عدم الطلب من القاضية ثوكوزيل ماسيبا أن يمثلوا أمام هيئة المحكمة، بحسب تقارير وكالة أسوشيتد بريس.

وقال :"ليس بيدنا أن نفعل شيئا."

ولم يذكر روكس اسماء الأشخاص الذين رفضوا الإدلاء بشهاداتهم.

تقديم الحجج

مصدر الصورة AP
Image caption إذا ما أدين بيستوريوس فإنه قد يواجه عقوبة بالسجن مدى الحياة

يذكر أن المحاكمات في جنوب أفريقيا لا تحضر فيها لجنة للمحلفين، لذا فإن مصير بيستوريوس سيكون في يد القاضية واثنين من معاونيها.

ويتعين على فريقي الادعاء والدفاع تقديم حججهم مكتوبة إلى القاضية ماسيبا قبل استئناف وقائع المحاكمة في أغسطس/آب.

وحذرت القاضية من عدم تسريب هذه الوثائق قبل تقديم تلك الحجج أمام المحكمة.

وإذا ما أدين بيستوريوس فإنه قد يواجه عقوبة بالسجن مدى الحياة، أما في حال تبرئته من هذه التهمة، فإن المحكمة ستنظر في تهمة القتل العمد البديلة، وفي حالة إدانته بها، يمكن أن يواجه عقوبة بالسجن تصل مدتها إلى نحو 15 عاما.

وتشهد هذه القضية اهتماما إعلاميا على مستوى جنوب أفريقيا والعالم، وذلك لكون بيستوريوس بطلا رياضيا قوميا أحرز ست ميداليات في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة، كما شارك في المنافسة العادية لدورة الألعاب الأولمبية عام 2012.

المزيد حول هذه القصة