امريكا: صورة الاسير برغدال مع حقاني "محض دعاية"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption برغدال وبدرالدين حقاني الذي قتل في غارة صاروخية امريكية عام 2012

وصفت الولايات المتحدة الصورة التي نشرت مؤخرا في الانترنت والتي يظهر فيها الجندي الامريكي الاسير بو برغدال صحبة احد زعماء حركة طالبان اثناء اسره في افغانستان بأنها "محض دعاية."

وكان برغدال قد اطلق سراحه في مايو / ايار الماضي بعد خمس سنوات قضاها في الاسر لدى طالبان وذلك في صفقة بودل فيها بخمسة من سجناء معتقل غوانتانامو.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الامريكية إن الولايات المتحدة ليس لديها اي سبب لتشكيك في مصداقية الصورة التي نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر برغدال في الصورة صحبة بدرالدين حقاني، احد قادة حركة طالبان الذي قتل في عام 2012.

ويخضع برغدال لعملية "اعادة تأهيل" في تكساس منذ عودته الى الولايات المتحدة.

ونشرت الصورة في موقعي فيسبوك وتويتر تعودان لاحد انصار حركة طالبان، ولكنها لم تحمل التاريخ الذي التقطت فيه.

وكان برغدال قد اسر عام 2009، واحتجز من قبل حركة طالبان وشبكة حقاني.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الامريكية للصحفيين الخميس إن اي صور تنشرها حركة طالبان او شبكة حقاني تعتبر "دعاية مئة بالمئة ويجب النظر اليها من هذا المنظار."

ولم يتحدث برغدال علانية عن اسره منذ اطلاق سراحه في الحادي والثلاثين من مايو الماضي.

وكانت الصفقة التي بودل بموجبها برغدال بخمسة من السجناء في معتقل غوانتانامو قد اثارت لغطا سياسيا حاميا في الولايات المتحدة.

وقال عدد من رفاقه في الجيش إن برغدال هرب من الوحدة التي كان يخدم فيها في افغانستان في يونيو / حزيران 2009، وانه سلم نفسه طواعية لمسلحي طالبان.

وقد فتحت السلطات الامريكية تحقيقا في ظروف اختفائه، ولكنها تقول إنها لن تستجوب برغدال قبل انتهاء عملية "اعادة التأهيل" التي يخضع لها.

المزيد حول هذه القصة