زائر يُحاصر في سجن لمدة 32 ساعة

Image caption حوصر رجل أمريكي داخل غرفة بالسجن في شيكاغو لمدة تزيد عن 30 ساعة.

بدأت السلطات الأمريكية التحقيق بعد أن حوصر زائر لإحدى السجون شديدة الحراسة داخل زنزانة لمدة تقارب 32 ساعة.

كان الرجل في زيارة لابنه في سجن كوك كاونتي في شيكاغو في الرابع من يوليو/ تموز.

وحوصر الرجل في زنزانة بعد أن دخل إلى غرفة وأُغلق باب حديدي وراءه.

ودخل الرجل الغرفة مساء يوم السبت، وخرج في الساعات الأولى صباح الاثنين.

وقالت كارا سميث، مديرة السجن، لشبكة إيه بي سي الإخبارية "جرى إدخال الرجل، وأخبر أن يسير بطول القاعة وأن يبقى على الجانب الأيمن. فعل الرجل كذلك، وواجه غرفة للزائرين في وحدة أخرى في قسم شديد الحراسة لدينا."

وأضافت "دخل الرجل إلى الغرفة من خلال بابين من الأبواب الحديدية، وأُغلق كل منهما خلفه وحوصر بالداخل."

لقد أستغرق الأمر نحو ساعتين من الرجل ليدرك أنه محاصر، وبدأ بالطرق على الباب لكن سُمك الباب كتم الصوت.

وفي النهاية قرر الرجل كسر إحدى معدات إنذار الحريق القريبة منه، والتي أرسلت تنبيها لأجهزة مكافحة الحرائق في شيكاغو.

وقضى الرجل يوما كاملا دون طعام أو مياه، لكن موظفي السجن يقولون إنه كان لطيفا في رد فعله على هذه الواقعة.

ويحاول مسؤولو السجن معرفة السبب في فتح باب الحجرة التي دخل إليها الرجل في المقام الأول، والسبب في عدم ملاحظة موظفي السجن أن الرجل لم يخرج بعد انتهاء مواعيد الزيارة.

المزيد حول هذه القصة