أمريكا: خطابات تجنيد لرجال تزيد أعمارهم عن 100 عام

us draft مصدر الصورة AP
Image caption تسلمت مارثا ويفر رسالة تطالب والدها المتوفي بتسجيل نفسه فى سجلات الخدمة العسكرية

ارسلت الوكالة المسؤولة عن التجنيد غير المفعل في الولايات المتحدة مذكرات بالتسجيل للتجنيد لأشخاص تزيد أعمارهم عن المائة عام.

واعتذرت الهيئة عن هذا الخطأ وقالت إن الموظف المسؤول عن نظام اختيارات الخدمة أهمل اختيار القرن الصحيح أثناء بحثه عن عمن يصلحون من الشباب للخدمة العسكرية .

وارسلت الهيئة اشعارات بالتجنيد إلى 14250 رجلا في بنسلفانيا من مواليد الفترة بين 1893 - 1897 ومن مواليد الفترة 1993 - 1997 قبل اكتشاف هذا الخطأ.

ومن المؤكد أن هؤلاء الأشخاص ليسوا على قيد الحياة لأن أصغرهم سنا سيكون عمره 117 عاما.

وطبقا للقانون الأمريكي فانه على جميع المواطنين الامريكيين من الرجال التسجيل للخدمة العسكرية عند بلوغهم سن الثامنة عشر، كما يقوم الرجال من المهاجرين بين 18 – 25 ايضا بالتسجيل للخدمة ذاتها.

إلا أن نظام التجنيد لم يتم تفعيله من حرب فيتنام وتعتمد العسكرية الأمريكية الآن تماما على نظام التطوع للعمل بها.

وقال تشك هيو وعمره 73 عاما من منطقة كنجستون في بنسلفانيا إنه تلقى اخطارا معنونا إلى جده المتوفي برت هيوي، وهو أحد قدامى المحاربين الذين شاركوا في الحرب العالمية الأولى وولد عام 1894 وتوفي عام 1995 وعمره 100 عام.

ويقول هيو انه كان مشدوها فالرسالة كانت تقول إن جده سيتعرض لغرامات كبيرة والسجن اذا لم يسجل نفسه في قائمة التجنيد.

ويقول "لقد كنا مصعوقين".

خطأ إداري

وعبرت هيئة التجنيد في بيان لها عن أسفها "لأي ازعاج تعرضت له أسر هؤلاء الرجال وتؤكد أن هذا الخطأ تم اصلاحه وإن تلك الأسر لا تحتاج إلى القيام بأي شئ في هذا الصدد".

وقال المتحدث باسم الهيئة بات شوباك إنهم لم يدركوا وجود الخطأ لأن بنسلفانيا تستخدم رقمين فقط للإشارة للسنة، بمعنى أن مواليد العام 1893 والعام 1993 يشار اليهم بنفس الأرقام.

وقال شوباك إن "هذا الخطأ لم يقع أبدا من قبل".

المزيد حول هذه القصة