مرشحا الرئاسة في أفغانستان يتفقان على تدقيق فرز الأصوات

مصدر الصورة AFP
Image caption المرشحان يتبادلان تهمة تزوير الانتخابات.

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن مرشحي الرئاسة في أفغانستان اتفقا على تدقيق فرز الأصوات لحل الخلاف بينهما بشأن الفائز بانتخابات الشهر الماضي.

وأضاف كيري، في مؤتمر صحفي رفقة المرشحين أشرف غني وعبد الله عبد الله، أنهما سيلتزمان بنتجية التدقيق.

وستبدأ عملية إعادة حساب الأصوات في غضون 24 ساعة.

وكشفت النتائج الأولية عن تقدم غني، ولكن المرشحين يتبادلان تهم التزوير.

وحسب أرقام المسؤولين في هيئة إدارة الانتخابات، حصل أشرف غني على نسبة 56.44 في المئة من الأصوات، بينما حصل منافسه عبد الله عبد الله على نسبة 43.45 في المئة، في جولة الإعادة التي جرت يوم 14 يونيو/حزيران.

ولا تعكس هذه الأرقام نتيجة الجولة الأولى التي حل فيها غني ثانيا بفارق كبير عن عبد الله عبد الله.

وسيغادر الرئيس حامد كرزاي منصبه، بعد عشرة أعوام من توليه الرئاسة، إثر سقوط حكم طالبان على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة.

وتفاءل المسؤولون الأمريكيون بحصول انفراج في الموقف السبت، بعد فشل المفاوضات بين المتنازعين في اليوم الأول.

"إشارة قوية"

وعبر كيري، الذي حل في أفغانستان بصورة طارئة، عن قلقه من تقارير أفادت بأن عبد الله عبد الله يعتزم تشكيل "حكومة موازية".

وقال كيري في المؤتمر الصحفي إن التدقيق سيشمل أصوات الناخبين واحدا واحدا.

وأضاف أن التدقيق سيبدأ بأصوات العاصمة كابول، وستقوم قوات إيساف بجلب بطاقات الاقتراع من المحافظات الأخرى.

وأشاد بالتزام غني وعبد الله بالمسار الانتخابي، قائلا: "إنها أقوى إشارة يرسلها المرشحان تعبيرا عن رغبتهما في إضفاء الشرعية على المسار الانتخابي، وعلى الديمقراطية في أفغانستان".

المزيد حول هذه القصة