إيران تدعو لتمديد المفاوضات بشأن برنامجها النووي

مصدر الصورة AFP
Image caption يتركز الخلاف في المباحثات بصورة أساسية على برنامج التخصيب النووي لدى إيران.

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لتمديد المهلة المحددة للمفاوضات بين طهران والقوى العالمية الست بهدف بحث اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي: "أحرزنا تقدما كاف يمكّنا من إخبار قادتنا السياسيين أن هذه عملية تستحق الاستمرار فيها."

ومن المقرر أن تنتهي مدة التفاوض بشأن التوصل لاتفاق نهائي في العشرين من الشهر الجاري.

لكن مراسل بي بي سي في فيينا بيثاني بيل يقول إنه ليس من المستبعد تمديد هذا الموعد النهائي.

وأشار ظريف - عقب مباحثات استمرت على مدار أكثر من يومين مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري - إلى أنه يعتقد أن نظيره سيرفع للمسؤولين الأمريكين توصية مماثلة بتمديد المباحثات.

وقبيل سفر كيري إلى واشنطن، عقد الوزير الأمريكي اجتماعا آخرا بصورة مفاجئة مع نظيره الإيراني.

وقال مسؤول بارز في الخارجية الأمريكية إنه بعدما أنهى كيري مؤتمرا صحفيا أوجز فيه ما حدث خلال المحادثات "التقى ظريف في اجتماع سريع للتباحث مجددا قبل مغادرة فيينا متجها إلى واشنطن"، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس للأنباء.

وأوضح كيري أنه يعود إلى واشنطن للتشاور مع الرئيس باراك أوباما وقيادات الكونغرس حول "توقعاتنا لاتفاق شامل والمسار الذي سنمضي فيه إذا لم نتوصل إلى ذلك في 20 يوليو/تموز، بالإضافة إلى ما إذا كنا في حاجة للمزيد من الوقت."

وقال كيري إن المفاوضات حققت "تقدما ملموسا" على الرغم من وجود "بعض نقاط الخلاف المهمة".

وترى إيران أنه يتعين على الولايات المتحدة اتخاذ قرارات سياسية لإنهاء المأزق الراهن، بحسب ما نقلته وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا" عن ظريف.

ويشير مراسلون إلى أنه يمكن تمديد مدة المباحثات لستة أشهر أخرى بموافقة كلا الطرفين. لكنهم لا يتوقعوا اتخاذ قرار رسمي بشأن ذلك إلا في الساعات الأخيرة قبل انتهاء الموعد النهائي.

ويتركز الخلاف بصورة أساسية على برنامج التخصيب النووي لدى إيران.

وتقول طهران إنها في حاجة لتوسيع عمليات التخصيب، لكن واشنطن تخشى استخدام ذلك لأغراض عسكرية.

المزيد حول هذه القصة