مقتل "19 شخصا" في موسكو جراء خروج قطار عن القضبان

مصدر الصورة Reuters
Image caption بعض المصابين جرى حملهم على نقالات الإسعاف خارج النفق

قتل 19 شخصا على الأقل في حادث تصادم وقع جراء خروج أحد قطارات مترو الأنفاق في العاصمة الروسية موسكو عن مساره، بحسب ما أعلنته وزارة الطوارئ الروسية.

كما أصيب العشرات -بعضهم في حالة خطيرة- في الحادث الذي وقع في ساعات الذروة الصباحية غربي موسكو إثر توقف القطار المكتظ بالركاب بصورة مفاجئة بين محطتين.

ونقل معظم حالات الإصابة الخطيرة جوا للعلاج في المستشفيات.

ويعتقد أن الحادث، الذي يعد أحد أسوأ الحوادث في مترو الأنفاق، وقع جراء ارتفاع مفاجيء في التيار الكهربائي.

وخرج القطار عن القضبان بين محطتي سلافيانسكي بوليفارد وبارك بوبدي غربي المدينة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption نقل المصابين بجروح خطيرة جوا إلى المستشفيات
مصدر الصورة AFP
Image caption تلقى العشرات من المصابين الإسعافات الأولية في مكان الحادث

ونقلت وكالة إيتارتاس للأنباء عن مسؤولين بوزارة الطوارئ الروسية إن نحو 50 شخصا أصيبوا بجروح خطيرة.

وقال أحد الركاب للتلفزيون الروسي إن "القطار توقف فجأة، وانطفأت المصابيح، قبل أن تشتعل النيران وينساب الدخان بينما نحن محاصرين."

وقال راكب آخر لوكالة رويترز للأنباء: "كنا محاصرين، ولم نخرج إلا بمعجزة. حسبت أنها النهاية. أصيب الكثير من الركاب، معظمهم في العربة الأمامية جراء اصطدام العربات."

وكان القطار متجها من شمال غربي موسكو إلى وسط المدينة وقت الحادث.

وأوضح مسؤولون أنه جرى إخلاء 200 راكب على الأقل من عربات القطار، فيما جرى إسعاف العشرات في موقع الحادث.

وأفادت تقارير بأنه لا يزال بعض الركاب محاصرين بين العربات تحت الأرض، وذلك بعد ثلاث ساعات من وقوع الحادث.

ويقول مراسل بي بي في موسكو، أرتيوم ليس، إن النفق الذي وقع فيه حادث التصادم جرى بناؤه منذ 10 أعوام.

وأوضح مراسل بي بي سي إن معارضي الحكومة يتهمون السلطات بإنفاق مبالغ طائلة على التوسع في شبكة المترو دون وجود إنفاق مواز على نظام الصيانة.

وتقول وكالة أسوشيتيد برس إن بارك بوبدي تعد أعمق محطات المترو في موسكو، إذ تقع على عمق 84 مترا تحت سطح الأرض، وهو ما يجعل عمليات الإنقاذ صعبة.

وقالت وكالة الإنترفاكس إنه لم يكن هناك أجانب بين المصابين.

المزيد حول هذه القصة