محكمة سويدية تثبت مذكرة اعتقال مؤسس ويكيليكس

جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس مصدر الصورة PA
Image caption أسانج لجأ منذ عامين في سفارة الإكوادور بلندن خوفا من تسليمه للسويد ثم ترحيله للولايات المتحدة

أصدرت محكمة سويدية قرارا بتثبيت مذكرة اعتقال جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، لاتهامه باعتداء جنسي.

وكان أسانج، الذي ينفي كل الاتهامات الموجهة إليه، قد قرر اللجوء في سفارة الإكوادور بالعاصمة البريطانية لندن، خلال العامين الماضيين، لتجنب تسليمه من بريطانيا ليواجه القضاء السويدي.

وقال أسانج إنه يخشى، إذا ما أرسل للسويد، أن يواجه اتهامات في الولايات المتحدة حول تسريب وثائق سرية حكومية.

وكانت المحكمة السويدية قد أصدرت مذكرة اعتقال بحق مؤسس موقع ويكيليكس في نهاية عام 2010، بعد أن اتهمته سيدتان سويديتان بالإعتداء عليهما جنسيا.

استئناف

ووافقت المحكمة في ستوكهولهم على طلب المدعي العام بالإبقاء على مذكرة التوقيف.

وقالت القاضية لينا إيغلين :"الكل في الكل، أجرت محكمة المقاطعة تقييما بأن مذكرة التوقيف تعويضا عن التعدي والآثار السلبية وترتب عليها هذا الإجراء بحق جوليان أسانج."

وأضافت :"يجب أن يظل مطلوبا للاعتقال حتى في غيابه."

وقال محامو أسانج أنهم سيستأنفون الحكم الذي أصدرته محكمة المقاطعة.

وكانت حكومة الإكوادور قد منحت اسانج حق اللجوء السياسي في سفارتها، عقب رفض المحكمة العليا في بريطانيا إعادة فتح طلب الاستئناف الذي تقدم به حول تسليمه.

ويخشى أسانج من أنه إذا ما تم تسليمه إلى السويد، فسوف يسلم مرة أخرى إلى الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يواجه اتهامات تتعلق بتسريب آلاف الوثائق السرية من خلال ويكيليكس.

وكانت الولايات المتحدة قد أدانت الجندي تشيلسي مانينغ، المعروف رسميا باسم برادلي مانينغ، بالسجن 35 عاما في سجن بالولايات المتحدة لتمرير وثائق سرية لـ ويكيليكس.

وتسبب كشف هذه الوثائق في إحراج شديد للولايات المتحدة وحكومات أخرى.

المزيد حول هذه القصة