محكمة تقضي بمسؤولة هولندا عن مقتل 300 مسلم في مذبحة سربرينيتسا في البوسنة

مصدر الصورة AFP
Image caption مئات البوسنيين عادوا إلى سربرينيتسا الأسبوع الماضي لاحياء الذكرى ال19 للمذبحة

قضت محكمة هولندية بمسؤولة هولندا عن قتل ما يربو على 300 شخص من المسلمين البوسنيين في بلدة سربرينيتسا في البوسنة والهرسك في يوليو/تموز عام 1995.

وكان الرجال والصبية القتلى من بين خمسة الآف بوسني، معظمهم من النساء والأطفال، يحتمون بكتيبة هولندية تابعة لقوات حفظ السلام الأممية.

كما تمت تبرئة هولندا من قتل ما يزيد على 7 الآف رجل آخرين في سربرينيتسا وحولها.

وتعتبر مذبحة سربرينيتسا أسوأ مذبحة تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

تعويضات

وكان أقارب الضحايا قد رفعوا القضية تحت اسم "أمهات سربرينيتسا".

وقالت المحكمة ومقرها لاهاي إن كتيبة قوات حفظ السلام الهولندية لم تقم بما يكفي من المهام لحماية ما يزيد على 300 شخص من البوسنيين، وكان ينبغي أن تدرك هذه القوات احتمال وقوع إبادة جماعية.

وأضافت أن الدولة كان ينبغي لها أن تعلم بأنهم سيقتلون على يد صرب البوسنة عندما سلمتهم من مجمع بوتوكاري التابع للأمم المتحدة.

مصدر الصورة AP
Image caption رفع القضية أقارب الضحايا تحت اسم "أمهات سربرينيتشا"

وقالت المحكمة :"يمكن القول بقدر كاف من اليقين، لو كانت الكتيبة الهولندية سمحت ببقائهم في المجمع، لظل هؤلاء الرجال أحياء. فمن خلال التعاون في تسليم هؤلاء الرجال، تكون الكتيبة الهولندية قد أدت عملها على نحو غير قانوني."

وأضافت المحكمة أن الحكومة الهولندية يتعين عليها أن تقبل تحملها قدرا من المسؤولية عما حدث وتدفع تعويضات لأسر أكثر من 300 ضحية.

ولم تصل المحكمة إلى حد تحميل هولندا المسؤولية عن مصير معظم الرجال الذين قتلوا في سربرينيتسا، وقالت إن أغلب اللاجئين الذكور في ذلك الوقت لم يفروا إلى مجمع الأمم المتحدة، بل "فروا إلى الغابات القريبة من سربرينيتسا."

وقالت آنا هوليغان، مراسلة بي بي سي في قاعة المحكمة، إنه حكم بالغ الأهمية لكنه صادم للسيدات لأن هولندا تحملت جانبا من المسؤولية عن مقتل ما يزيد على 300 شخص من مجموع أكثر من 7 ألاف شخص.

وأضافت أن ذلك يعني أن العديد من أقارب الضحايا لن يحصلوا على تعويضات.

مصدر الصورة AFP
Image caption كتيبة حفظ السلام الهولندية كانت متمركزة في سربرينيتسا عام 1995
مصدر الصورة AP
Image caption كانت البلدة التي تقطنها غالبية مسلمة منطقة تحميها الأمم المتحدة وحاصرتها قوات الصرب خلال الحرب

وقالت منيرة سوباسيتش، ممثلة مجموعة الأقارب، "يبدو أن المحكمة لم يكن لديها أدنى إحساس بالعدالة."

وأضافت :"كيف يمكن تقسيم الضحايا وأن نقول لإحدى الأمهات إن هولندا مسؤولة عن قتل ابنها على جانب دون الجانب الآخر؟"

يذكر أنه خلال الحرب التي امتدت بين عامي 1992 إلى 1995، سعى البوسنيون من المناطق المحيطة إلى اللجوء إلى بلدة سربرينيتسا، حيث نفذ جيش صرب البوسنة حملة تطهير عرقي وطرد السكان غير الصرب.

وأعلنت الأمم المتحدة سربرينيتسا "منطقة آمنة" للمدنيين عام 1993. وسقطت في يوليو/تموز عام 1995، بعد أكثر من عامين من الحصار.

وذهب الآلاف من البوسنيين إلى قاعدة الأمم المتحدة خارج سربرينيتسا في بوتوكاري.

بيد أن الجنود الهولنديين قالوا لهم إنهم سيكونوا آمنين وسلموا الرجال والصبية إلى قوات صرب البوسنة.

ونقلت النساء والأطفال الصغار إلى منطقة يغلب على سكانها البوسنيون.

ويحاكم الشخصان الرئيسان اللذان توليا قيادة صرب البوسنة وقت الحرب – رادوفان كارازيتش رئيس جمهورية صرب البوسنة والجنرال راتكو ملاديتش – بارتكاب جرائم حرب في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

خط زمني لحصار سربرينيتسا

مصدر الصورة AP

- 8-6 يوليو/تموز1995: قوات صرب البوسنة تبدأ قصف سربرينيتسا.

- 9 يوليو/تموز: صرب البوسنة تصعد القصف، وفرار اللاجئين من مسلمي البوسنة إلى سربرينيتسا.

- 10 يوليو/تموز: قوات حفظ السلام الهولندية تطلب دعما جويا من الأمم المتحدة بعد قصف صرب البوسنة مواقع هولندية. عدد كبير من اللاجئين يتجمعون عند مواقع هولندية.

- 11 يوليو/تموز: أكثر من 20 ألف لاجئ يفرون إلى قاعدة هولندية رئيسية في بوتوكاري. الصرب يهددون بقتل الرهائن الهولنديين ويقصفون اللاجئين بعد قصف مقاتلين هولنديين بطائرات طراز إف-16 مواقع صربية. قائد صرب البوسنة راتكو ملاديتش يدخل سربرينيتسا ويهدد بحتمية تسليم المسلمين أسلحتهم.

- 12 يوليو/تموز: ترحيل نحو 23 ألف سيدة وطفل إلى الأراضي المسلمة، و"استجواب" الرجال من سن 12 إلى 77 وحجزهم داخل شاحنات ومستودعات.

- 13 يوليو/تموز: أول عمليات قتل لمسلمين عزل من السلاح تحدث على مقربة من قرية كرافيتسا. قوات حفظ السلام تسلم نحو 5 الآف مسلم يحتمون في قاعدة هولندية مقابل الإفراج عن 14 جنديا من قوات حفظ السلام الهولندية المحتجزين لدى صرب البوسنة.

- 14 يوليو/تموز: بداية ظهور تقارير عن وقوع مذابح.

المزيد حول هذه القصة