القبض على اثنين من العاملين في مترو موسكو بعد حادث السكك الحديدية المميت

مصدر الصورة AFP
Image caption يعتقد أن زيادة التيار الكهربي تسببت في حادث التصادم، الذي أدى إلى إصابة 162 شخصا

أعلن محققون روس إلقاء القبض على اثنين من العاملين في مترو أنفاق موسكو بسبب ارتكابهما مخالفات تتعلق بالسلامة عقب خروج قطار عن مساره، ما أسفر عن مقتل 21 شخصا.

ويشتبه في أن رئيس عمال السكك الحديدية ومساعده استخدما شبكة أسلاك غير ملائمة أثناء تنفيذ بعض الأشغال على أحد الخطوط في مايو/آيار الماضي، حسبما ذكرت لجنة التحقيق.

وجرى استجواب الاثنين ويتوقع أن توجه لهما اتهامات قريبا، وفقا لبيان صادر عن اللجنة.

ويعتقد أن زيادة التيار الكهربي تسببت في حادث التصادم، الذي أدى إلى إصابة 162 شخصا آخرين.

وكان قطار الركاب المكتظ بالمسافرين متجها من شمال غربي موسكو إلى وسط المدينة وقت وقوع الحادث.

ويقول مراسل بي بي سي في موسكو ارتيوم ليس إن النفق الذي وقع فيه الحادث بني قبل نحو عشر سنوات.

ويتهم المعارضون السلطات بإنفاق الكثير من الأموال على توسيع نظام مترو الأنفاق، وعدم إنفاق ما يكفي لأعمال الصيانة، وفقا لمراسنا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أجلي أكثر من 1100 شخص جراء الحادث

ولم يكن هناك أي أجانب بين المصابين، حسبما أوردت وكالة انترفاكس الروسية.

وكانت محطات السكك الحديدية وشبكات النقل في روسيا قد تعرضت لهجمات شنها مسلحون وأسفرت عن مقتل العشرات، لكن وزارة الطوارئ قالت إنه لا توجد شبهة في أن الحادث الأخير وقع جراء هجوم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption محطة بارك بوبدي هي الأكثر عمقا من بين محطات مترو الأنفاق ما تسبب في مصاعب كبيرة لجهود الإنقاذ

المزيد حول هذه القصة