السجن 18 عاما لممثلة ارسلت سم الريسين لاوباما

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قالت ريشاردسون إنها عوقبت بما فيه الكفاية بحرمانها من اطفالها الستة

أصدرت محكمة امريكية حكما بالسجن لمدة 18 عاما على ممثلة من تكساس ارسلت رسائل تحتوي على سم الريسين الى الرئيس باراك اوباما وعمدة نيويورك السابق مايكل بلومبرغ.

وكانت الممثلة، وتدعى شانون ريشاردسون وتبلغ من العمر 36 عاما، قد اتهمت زوجها السابق بارسال ثلاث رسائل تحتوي على السم في محاولة لتوريطه.

وقالت للمحكمة "لم تكن نيتي ايذاء احد."

وكانت ريشاردسون قد اقرت بالذنب في ديسمبر / كانون الاول الماضي بتهمة حيازة وانتاج مادة حيوية سمية.

واصدر قاض فدرالي اقسى حكم ممكن بموجب اقرارها امراها بدفع تعويض يبلغ مقداره 367 الف دولار.

يذكر ان ريشاردسون، وهي ام لستة اطفال، سبق لها ان ادت ادوارا ثانوية في عدد من الافلام السينمائية المغمورة.

قال الادعاء إنها اشترت المواد الاولية للريسين عن طريق الانترنت، ثم قامت بانتاج السم وارسلت ثلاث رسائل تحتوي عليه قبل ذهابها الى الشرطة وابلاغهم بأن زوجها السابق هو الذي قام بذلك.

وحسبما جاء في لائحة الاتهام، فإن الرسالة التي ارسلتها ريشاردسون الى اوباما جاء فيها "محتويات هذه الرسالة تعتبر لا شيء مقارنة بما اخبئه لك يا سيدي الرئيس."

اما الرسالة التي بعثت بها الى بلومبرغ - وهو من دعاة تقييد حيازة الاسلحة النارية في الولايات المتحدة - فاحتوت على تهديد بأنها "ستطلق النار على وجه" كل من تسول له نفسه محاولة تجريدها من اسلحتها.

واعتذرت ريشاردسون للقاضي قبيل النطق بالحكم يوم الاربعاء وطلبت المغفرة قائلة "لست انسانة سيئة، ولا اضمر الشر لاحد."

والتمست "الرحمة والشفقة" من المحكمة، وقالت إنها عوقبت بما فيه الكفاية بحرمانها من اطفالها الستة.