محكمة تأمر شركة تدخين أمريكية بدفع 23 مليار دولار لأرملة توفى زوجها بالسرطان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمرت محكمة أمريكية شركة "ار جي رينولدز" للتبغ، ثاني أكبر شركة أمريكية للتبغ، بدفع تعويض قدره 23.6 مليار دولار أمريكي لسيدة توفي زوجها المدخن متأثرا بمرض سرطان الرئة.

وبالإضافة لذلك التعويض أمرت المحكمة شركة رينولدز بدفع 16.8 مليون دولار إضافية تعويضا عن الضرر الذي تسببت فيه للأرملة.

وكانت سيدة تدعى سينثيا روبنسون أقامت دعوى قضائية عام 2008 ضد الشركة مطالبة بتعويض مادي عن وفاة زوجها الذي رحل متأثرا بالمرض عام 1996.

ووصف أحد المسؤولين بالشركة حكم المحكمة بأنه " بعيد تماما عن المنطق والانصاف".

وقال محامو روبنسون خلال المحكمة إن شركة رينولدز أهملت في تحذير المدخنين من خطر تدخين التبغ.

مصدر الصورة Getty
Image caption شركة رينولدز المنتجة لسجائر "كاميل" الشهيرة

وأضاف المحامون أن ذلك الإهمال أدى إلى إصابة زوج السيدة ويدعى مايكل جونسون بمرض السرطان بعد أن "أدمن" تدخين السجائر ولم تفلح محاولاته في الإقلاع عنها.

وقال أحد المحامين ويدعى ويلي غاري إن " شركة رينولدز خاطرت بقيامها بتصنيع السجائر وبيعها للمستهلكين دون إخطارهم بمساوئها".

وأعرب غاري عن أمله في أن " يوجه الحكم رسالة قوية لشركة رينولدز وشركات التبغ الأخرى ستجبرهم على التوقف عن تعريض حياة الأبرياء للخطر".

وقال نائب رئيس الشركة جيفري رابورن إن رينولدز ستستأنف الحكم الصادر واصفا إياه بأنه " بعيد تماما عن المنطق والانصاف ويتناقض مع الأدلة التي قدمت".

ويعد ذلك أكبر تعويض مادي تقضي به محكمة لشخص واحد في ولاية فلوريدا.

المزيد حول هذه القصة