كيري يشير بأصابع الاتهام لموسكو في إسقاط الطائرة الماليزية

مصدر الصورة Getty
Image caption يضيق المسلحون الموالون لموسكو على المراقبين الدوليين الذين زاروا موقع الحادث

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن هناك أدلة دامغة على ضلوع روسيا في إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية شرقي أوكرانيا.

وطالب كيري روسيا بتحمل المسؤولية عن أفعال الانفصاليون الموالون لموسكو واصفا طريقة تعاملهم مع جثث وأشلاء ضحايا الطائرة بالـ"البشعة".

وقتل 298 شخصا كانوا على متن الرحلة "ام اتش 17" التابعة للخطوط الماليزية بعد إسقاطها بصاروخ فوق إحدى المناطق التي يسيطر عليها مسلحون موالون لموسكو شرقي أوكرانيا.

ووجهت اتهامات لموسكو بأنها سلمت أسلحة للانفصاليين من بينها صواريخ مضادة للطائرة يعتقد أن إحداها استخدم في إسقاط الطائرة.

وقال كيري في مقابلة مع قناة تلفزيونية أمريكية إنه " تم اعتراض اتصالات كشفت عن حصول الانفصاليين على النظام الصاروخي اس ايه-11 من روسيا" مضيفا أن " واشنطن اطلعت على مقطع فيديو يوضح نقل قاذفة صواريخ إلى روسيا عقب سقوط الطائرة الماليزية".

وأعرب كيري في حديث لشبكة إن بي سي التلفزيونية عن انزعاجه قائلا إن "الانفصاليين المخمورين يكدسون الجثث في شاحنات وينقلونها من الموقع".

وأضاف "ما يحدث غريب حقا ويتناقض مع كل ما قال الرئيس بوتين وروسيا إنهما سيفعلانه."

وعبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند عن انتقادات مماثلة وحث موسكو على ضمان وصول المحققين الدوليين إلى موقع التحطم.

وكان عمال الطواريء قد شوهدوا في موقع تحطم الطائرة وهم يضعون عشرات الجثث في أكياس قبل وضعها في عربات تبريد تجرها قاطرة.

ويدرس مجلس الأمن الدولي مسودة قرار لادانة الهجوم ومطالبة الجماعات المسلحة بالسماح بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة ويدعو كل الدول في المنطقة إلى التعاون مع التحقيق الدولي.

وضيق المسلحون على المراقبين الدوليين الذين زاروا موقع الحادث.

واتهمت أوكرانيا المسلحين بمحاولة طمس أدلة "الحادث الدولي" في موقع الحادث.

المزيد حول هذه القصة