رايات بيضاء فوق جسر بروكلين تزعج الشرطة الأمريكية

مصدر الصورة AP
Image caption لاحظ عمال البناء في وقت سابق يوم الثلاثاء استبدال علمي الولايات المتحدة فوق برجي جسر بروكلين بعلمين أبيضين

تعمل السلطات الأمريكية في مدينة نيويورك على التحقيق في هوية من قاموا برفع رايتين بيضاوين فوق برجي جسر بروكلين في وقت سابق يوم الثلاثاء.

ورفعت الرايتان فوق البرجين الواقعين على طرفي هذا المعلم الشهير مكان علمي الولايات المتحدة الذي يبدو أن البعض أزالهما من مكانهما فوق البرجين.

وأظهرت كاميرات المراقبة المثبتة على الجسر خمسة أشخاص قبيل دقائق من تلك الواقعة.

فيما تقول الشرطة إنها لن تتعامل مع هذه الحادثة على أنها مزحة أو تعبير عن رأي ما.

وقال جون ميلر نائب مفوض شرطة نيويورك بقسم الاستخبارات ومكافحة الإرهاب "نبقي على وضع تلك الحوادث في مكانها الصحيح، إلا أننا نرغب أيضا في إرسال رسالة واضحة بأن هناك تحقيقا يجري."

وتابع قائلا: "سيمثل من ارتكبوا ذلك أمام القضاء. نحن لا نتساهل مع تلك التصرفات أو نعتبرها من قبيل المزاح أو الفن أو التعبير عن الرأي."

مصدر الصورة AP
Image caption قام رجال شرطة مدربون بإنزال العلمين من على قمة البرجين

وأضاف ميلر أنه سيُنظر إلى هذا الحادث على أنه اعتداء كان من شأنه أن يعرض حياة الجناة وغيرهم للخطر.

وأعرب المفوض العام لشرطة نيويورك ويليام براتون عن انزعاجه من ذلك الحادث.

وقال ميلر إن مقاطع الفيديو التي سجلتها كاميرات المراقبة أظهرت مجموعة من الأشخاص يتراوح عددهم ما بين أربعة أو خمسة عبروا الجسر عصر يوم الثلاثاء.

وبعد ما يقرب من 20 دقيقة منذ ذلك الحين، انطفأت الإضاءة إلى جانب علم الولايات المتحدة على البرج من ناحية بروكلين من الجسر. وبعد ذلك بدقيقتين، انطفأت الإضاءة القريبة من العلم الآخر المثبت فوق البرج من ناحية مانهاتن الأخرى من الجسر.

ثم اكتشف عمال البناء على الجسر في حوالي الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي أن علمي الولايات المتحدة فوق البرجين جرى استبدالهما برايتين بيضاوين.

ووجد رجال الشرطة لوحين معدنين فوق الإضاءة المثبتة تحت كل راية، فيما وجدت السلطات بوابات الأمن في كل من البرجين مغلقة في أماكنها ولم تقع عليها أية أضرار.

مصدر الصورة AP
Image caption أظهرت كاميرات المراقبة على الجسر أن ما يقرب من أربعة أو خمسة أشخاص كانوا متواجدين على الجسر وقت الحادث

وقال ميلر إن هذه الحادثة "شهدت تخطيطا جيدا للقيام بها"، مضيفا أن تعقيدها يشير إلى أن مرتكبيها هم من ذوي الخبرة في التسلق أو أعمال بناء الجسور."

إلا أنه أضاف أنه "لا يبدو أن لهذا الحادث صلة بعمل إرهابي أو سياسي".

وتعكف السلطات حاليا على البحث في مواقع التواصل الاجتماعي عن أية أدلة توصلها إلى مرتكبي تلك الواقعة.

وبحسب دائرة نيويورك للمواصلات، فإن ما يربو على 120 ألف سيارة وأربعة آلاف من المشاة و3100 دراج يمرون فوق جسر بروكلين يوميا.

المزيد حول هذه القصة