مقتل 25 في انفجار في كادونا بشمال نيجيريا

Image caption نفذت بوكو حرام سلسلة من التفجيرات استهدفت بها قادة إسلاميين.

قتل انفجار وقع في مدينة كادونا بشمال نيجيريا 25 شخصا على الأقل، بحسب ما ذكرته الشرطة.

واستهدف الانفجار رجل الدين المسلم المعتدل ضاهرو باوتشي الذي نجا من الحادثة - كما تقول الشرطة - دون أذى.

وعقب الانفجار، وقع تفجير آخر في منطقة تجارية مزدحمة في كادونا، غير أن تفاصيله - كما يقول مراسل لبي بي سي - لا تزال غير واضحة.

وقد نفذت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة سلسلة تفجيرات واغتيالات في نيجيريا منذ شن تمردها في عام 2009.

وتستهدف الجماعة عادة قادة المسلمين المعارضين لعقيدتها المتشددة.

أشلاء

وقال مراسل بي بي سي عبدالله كاوري أبوبكر الموجود في موقع الانفجار إن أشلاء القتلى انتشرت في المكان، مختلطة بأجزاء السيارات المدمرة في طريق ألكالي في وسط المدينة، حيث استهدف الانفجار موكب باوتشي.

وقال التاجر يوسف سليمان لوكالة رويترز للأنباء إنه عد 15 جثة في حافلة الشرطة.

وكان باوتشي قد أنهى خطبة له في ميدان مورتالا محمد القريب، وكانت قافلته تسير عبر المنطقة عندما وقع الانفجار.

وكان أمير المنطقة الشمالية في غوزا، شيهو مصطفى إدريس تيمتا، قد تعرض في شهر مايو/أيار لإطلاق نار في هجوم أنحي فيه باللائمة على بوكو حرام.

وفي يناير/كانون الثاني 2013، نجا أمير كانو الحاجي أدو بايرو من محاولة اغتيال.

المزيد حول هذه القصة